مشاهير في المغرب : 8 مغنين أجانب اختاروا المغرب لتصوير فيديو كليباتهم

من طرف - 14 مشاركة

يتميز المغرب بسحر وجمال ملفتين، مما يجعله قبلة للسياح. مزجه بين ما هو تقليدي وما هو عصري، جعل مغنين عرب وأجانب يختارونه لتصوير فيديو كليباتهم.

1. Prince

اختار المغني العالمي “Prince” مدينة مراكش لتصوير فيديو كليبه “Te Amo Corazon”، حيث اختار أن يظهر بالجبادور المغربي. وقد شاركته الظهور الفنانة العالمية اللبنانية الأصل “سلمى الحايك”.

2. سيلا

سيلا، مغنية تركية، اختارت الأزقة الضيقة للمدينة القديمة بمراكش ومنازلها التقليدية لتصوير فيديو كليبها “Hediye” (هدية).

3. أمال حجازي

اختارت المغنية العربية هدوء وسحر مدينة الدار البيضاء بالليل، لتصور فيديو كليبها “بيعاملني”.

4. يوسف أقديم

الفنان الملقب ب “L’artiste” اختار أيضا مدينة مراكش  لتصوير أغنيته “ça me va”. الفنان المغربي المعروف بفرنسا لم يتخلى عن أصوله المغربية، وبالخصوص مراكش الذي ازداد بها.

5. U2

فريق الروك الإيرلندي العالمي اختار مدينة فاس لتصوير فيديو كليب أغنية “Magnificent” بعد أن قاموا بالتسجيلات الأولية مع فريق مغربي ليعجبوا بنتيجة التدريبات.

6. ناصيف زيتون

المغني السوري اختار أن يصور فيديو كليب أغنية “مش عم تزبط معي” ما بين مدينة الرباط والسويد. وقد صورت لقطات كثيرة من الفيديو كليب في إطار حفلته في مهرجان موازين بالرباط وعند حضوره ضيفا على راديو مغربي.

7. Inna

المغنية الرومانية اختارت أيضا مدينة مراكش، حيث أن عنوان الأغنية هو “يلا” ومقطع من الأغنية باللغة العربية.

8. Maitre Gims

اختار المغني الفرنسي بدوره المدينة الحمراء لتصوير أغنيته “Laissez passer”، وقد قام أيضا بتصوير جزء من الفيديو الكليب في الصحراء المغربية.

مقالات لكل زمان

الماركات العالمية التي أصبحت جزءاً من الثقافة المغربية

10 من أبرز ما أبدعت السينما المغربية

الأشياء التي نفعلها عند اقتراب فصل الصيف

إصنع الفارق في حياتك : 10 أسرار ستمكنك من الوصول إلى النجاح

10 أشياء تجعل من ''الطوبيس'' أحسن وسيلة للنقل

الهجرة إلى أوروبا، نعيم أم جحيم؟ سألنا هؤلاء المغاربة وكان هذا ردهم ..

هكذا منعني الملك الراحل الحسن الثاني من مشاهدة الحلقة الأخيرة من ”داي الشجاع”

هل مللت من التفاهة على اليوتيوب؟ إليك هذه القنوات التي ستفيدك كثيراً

الجو ممطر؟ إليك 5 أشياء لتفعلها في مثل هذه الأجواء

9 برامج تلفزية مغربية لا نشاهدها إلا إذا ما اضطُررنا إلى ذلك