10 أفعال تميز الآباء المغاربة

من طرف

لكل فئة عمرية خصائصها ولكل جيل ما يميزه، وأهم مرحلة في حياة الإنسان هي الطفولة، مزيج بين البراءة والشقاوة. وكما هو معهود عبر كل العصور التي مضت، فإن الأمهات والآباء يتجهون إلى طرق ووسائل حسب زمانهم ومكانهم قصد التحكم في سلوك أطفالهم والحد من صراخهم الذي يستحيل توقيفه في بعض الأحيان.

فما هي الطرق التي تميز الآباء المغاربة عن غيرهم؟ دعونا نرى بعضا منها، التي تكون طريفة في أغلب الأحيان، و“الله يسمح لينا من الوالدين”.

1. الترهيب 

تخويفهم بشخصيات خيالة “بوخنشة، بوعو ..”، الطريقة التي لم تعد تجدي نفعا في الوقت الراهن.

2. السجن 

حبسهم في غرفة بها تلفاز مفتوح على قناة “طيور الجنة”.

3. الإغراء 

كإخراجهم للحديقة قصد اللعب والركض، شراء شكلاطة وحلويات “السقاطة” أو ألعاب، وغالبا ما تكون هذه الوعود والإغراءات كاذبة.

4. الإطراء والمدح 

وصفهم بأجمل الصفات قصد الرفع من معنوياتهم (وليدي غزال ماكاينش بحالو..).

 

5. الذم 

في حالة الرسوب في مادة أو إختبار، تتحول الحياة إلى جحيم حيث يشعرونهم أنهم الأسوء (بنت جميلة تبارك الله عليها دماااغ..).

6. المؤامرة 

التخدير بمحاليل طبية تجلب لهم النوم في الحفلات والأعراس.

7. الاستئجار 

حيث يوصي الآباء بضرب الأبناء لكي يلتزموا، فيتحول معلم الأطفال إلى قاتل مأجور.

8. الضرب 

بواسطة حزام السروال، أو الصندل وكيبلات تشغيل الأجهزة (الكابلي)…

9. النكران 

في حالة الغضب الشديد ينفي كونهم أطفاله: “ما نتا ولدي ما أنا باك”.

10. الإفراج 

أخدهم في خرجات عائلية للعب مع الأقرباء في سنهم، أو للاصطياف على شاطئ البحر.

كل يوم تتجدد الفرصة لصنع التاريخ ..

مقالات لكل زمان

5 أغاني وطنية بصمت طفولة أي شاب عربي

10 أشياء تميز لاعب كرة القدم المغربي

محترف ال”راطرباج”، هذا الشخص الذي يبهرنا بقدراته العميقة

8 مواقع عالمية من أجل تعليم مجاني ومفتوح للجميع عبر الأنترنت

8 مآثر تاريخية يجب على كل مغربي زيارتها والتعرف عليها

10 جمل يكره سماعها كل من لا يتوفر على 'البيرمي'

عندما يتحدث المغاربة مع العلامات التجارية في مواقع التواصل الاجتماعي

10 أغاني للقيصر كاظم الساهر ستبقى محفورة في ذاكرتنا

8 صور يكره المغاربة أن تُلتقط لهم

12 سبباً يجعل من الجديدة أفضل مدينة للعيش أو الزيارة