8 أشياء التي تميز رفيق السكن ‘الكولوك’ المغربي

من طرف

حتما فكرت أو جربت في يوم من الأيام العيش مع رفيق سكن (كولوك)، أو على الأقل لديك صديق يحكي لك عن تجربته الخاصة. سواءا إنتقلت إلى مدينة أخرى للعمل أو قصد الدراسة، فقبل الخوض في غمار هذه المغامرة، تكون جد متحمس لأنك ستبدأ تجربة جديدة في مدينة جديدة وحرية أكثر، فهل يستمر هذا الحماس؟ سنرى الآن على التوالي بعض الإيجابيات والسلبيات التي قد تغير رأيك في الموضوع.

الإيجابيات

1. المصاريف

خصوصا إن كنت في مرحلة الدراسة، لابد لك بأن تتشارك مصاريف الكراء وفواتير الماء والكهرباء والأنترنيت.

2. التعاون

من الإيجابيات أيضا التناوب على القيام بأشغال البيت كالطبخ وتنظيف المنزل والأواني وإخراج القمامة.

3. الصداقة

إن كنت حديث التعرف على رفيق سكنك فقد يتحول إلى صديق عزيز، شخص موثوق تحكي له ويستمع لك ولكن ليس دائما.

4. المرح

تنظيم خرجات أو لعب البليستيشن أو مشاهدة الأفلام والسلسلات.

السلبيات

1. أصدقاء “الكولوك”

أسوء ما في هذا الأمر هم ضيوف رفيقك إن كثر توافدهم على البيت وإفسادهم للتجهيزات والحمام.

اللهم من الأول يموت المش

2. النزاعات

سواءا كان صديقا أو لا، فلابد أن تسوء الأمور أحيانا إما بعدم التزامه بدوره لأسباب أخرى.

نوبتك نوبتي

3. الضجيج

سيسبب لك هذا مشكلا عويصا خصوصا إن كنت من الفئة التي تحب الهدوء.

4. ضياع الممتلكات

يعتقد زميلك في السكن أن مشاركة السكن هي مشاركتك في ملابسك وحاسوبك وطعامك وكل ما يوجد في البيت.

كل يوم تتجدد الفرصة لصنع التاريخ ..

مقالات لكل زمان

عندما تتزوج الفتاة المغربية: أهم 15 مرحلة التي لا بد المرور منها

صور: أشهر الرسومات الجرافيتية بالمغرب

أشياء لن تفهما إلا إن كنت تستقل 'الطاكسي الكبير'

7 أحلام على الفتاة المغربية نسيانها والتركيز على تطوير ذاتها

20 أغنية رومانسية ستتعرف عليها كل مغربية مُتابِعة للمسلسلات التركية

6 أشياء تجعل منك زبونا دائما لمقهاك المفضل

8 مواقع عالمية من أجل تعليم مجاني ومفتوح للجميع عبر الأنترنت

8 حقائق غريبة قد تكتشفها لأول مرة

10 أنميات الأكثر مشاهدة في العالم، مشاهدتها تجعل منك أوتاكو حقيقي

لهذه الأسباب لن تستطيع الإستغناء عن صديقك 'المفروح'