الإبداع فالساحة ماشي جريمة: وقفة إحتجاجية تنديداََ بقرار منع فنون الشارع في الدار البيضاء

من طرف يوم 18 مارس 2017 على الساعة 13:00

بعدما حظر والي أمن الدار البيضاء فن الشوارع بالمدينة، وخصوصا الفرق الموسيقية، بساحة مرشال لأسباب تبقى مبهمة، تم إطلاق حملة فيسبوكية من طرف متعاطفين وهؤلاء الفنانين المتضررين خصوصا وأن أغلبهم يكسب لقمة عيشه من خلال هذا الفن. وعليه، ستنظم وقفة إحتجاجية من أجل التنديد بهذا القرار تحت شعار “الإبداع فالساحة ماشي جريمة” يوم السبت 18 مارس 2017 على الساعة السابعة مساءاََ بساحة الأمم المتحدة، بعدما لقي الحدث إقبالا كبيرا من طرف الفيسبوكيين العاشقين للفن.

جدير بالذكر أن منظمي هذه الوقفة إتفقوا على أن النشاط ليست له أية علاقة لا من بعيد ولا من قريب مع أي حزب سياسي أو إطار جمعوي، وأن يكون العنوان الرئيسي للافتات هو الفن ولا شيء غير الفن. وأيضا وجب إحضار الأدوات الموسيقية التي أصبحت بمثابة أسلحة يحجز عليها. فكيف يعقل أن الفن أصبح جريمة يعاقب عليها، والموسيقى غذاء الروح أصبحت تمنع وتُقصى من الشوارع بعد الغياب الكبير للمسارح والقاعات الفنية؟ وكيف لهؤلاء الفنانين الذين جعلوا من فضاء إقترن بالسرقة والجريمة متنفسا فنيا يُدخل البهجة في قلوب المارة أن يُكمِلوا إبداعهم في ظل الظروف الراهنة؟

 

كل يوم تتجدد الفرصة لصنع التاريخ ..

مقالات لكل زمان

أسئلة أردت دوماً طرحها على شخص يشتغل في ”سونطر دابيل”

10 أفكار تدور في ذهن الفتاة المغربية في شهر رمضان

أبراز ما يميز ”ولاد المدينة القديمة” بالداربيضاء .. يموتون في فصل الشتاء وعلموا العالم معنى التعايش

10 أشياء تجعل من المغرب بلداً يُحسد عليه

13 شيئاً تجعلنا نحب سائقي سيارات الأجرة 'مول الطاكسي'

16 علامة تجعل من تطوان أفضل مدينة للعيش

هل سبق وتخيلتم نجوم البارصا شيوخا ؟

11 صورة ظن أصحابها أنهم رفقة مشاهير

قصة كل مغربي يسافر عبر قطارات ONCF

دول يمكنك زيارتها دون ‘فيزا’: جزر المالديف، أرض الشواطئ البيضاء