10 أشياء تجعلك ‘مرضي الوالدين’ بامتياز

من طرف - 892 مشاركة

الوالدين، النعمة الإلهية التي لولاها لما كنّا في هذه الحياة. مصدر للحب والحنان والعطف. يرعوننا منذ صغرنا حتى كبرنا. لا كلمة تستطيع إعطائهما حقهما فيما يقومون به من تضحيات من أجلنا. فهل نرد هذا الجميل لهما بما هو أحسن؟ هل فكرنا يوماً في إسعادهما؟ هل كنّا نطيعهما ونسمع كلامهما؟ حتما لا! و إن كان الجواب بنعم فهذا لن يكون كافياً بقدر مجهوداتهما. على أي، نقدم لكم في هذا المقال 10 أشياء ضرورية ومهمة ستجعلك مرضياً للوالدين:

1. إحضار “البوطة” من عند البقال وإعطائه “الخاوي”

2. الإسراع في تلبية ندائهما، يعني إلا عيطو عليك تحضر فالبلاصة

3. إخراج القمامة كلما امتلأت

4. النهوض باكراً في الصباح دون حاجتهما لإيقاظك

5. إحضار إخوتك الصغار من المدرسة دائماً

6. إذا كُنتُم مدعوين عند أناس ما، فاحرص على أن لا تأكل شيئاً

7. إذا ما احتاج أحدهما مشاهدة فيديو ما فأنت من ستتكلف بالبحث عنه على اليوتوب

8. بعد كل غسيل، إحرص على نشر الملابس في السطح وإحضارها وطيها بعد ذلك

9. عند الانتهاء من الأكل، يجب تنظيف المائدة وغسل الأواني

10. بعد كل ذهاب للسوق، لن تحتاج أمك لحمال لأنك ستكون أنت ذلك الحمال

مولع بالموسيقى، الكتابة و السفر. أوتاكو عاشق لكرة القدم ! سأكون دائما على استعداد لأشارككم أفكاري و إطلاعكم على آخر أخبار و مستجدات الساعة لإرضائكم !

مقالات لكل زمان

لهذه الأسباب لن أطلب رقم هاتفك أيتها الفتاة

سلسلة رمضان : يوميات راضية (الحلقة 3)

الشاب المغربي وما يفعله بعد مراسيم الخطوبة والاقتراب من الزواج

8 مواقع وبرامج إلكترونية كنا نداوم عليها قبل ظهور الفايسبوك

ترجمة وتفسير بعض عبارات الدارجة التي لا يفهمها الجميع

9 أشياء يفعلها معظم المغاربة لتسهيل حياتهم

8 أشياء سئمت فئة «السيليباطير» في المغرب من سماعها

7 مواقف يتعرض لها الطالب المغربي أثناء مشواره الدراسي

10 جمل تُسرع دقات قلوب المغاربة

ما الذي يشغل تفكير الشباب في العشر الأواخر من رمضان ؟