9 أشخاص من المستحيل ألا تصادفهم في المقاهي المغربية

من طرف

تعتبر المقاهي من أكثر الاماكن استقراراً في المغرب، حيث أنه ومن المستحيل أن لا تجد مقهى أمامك إلا والكثير من الناس جالسون. الغاية واحدة: الاسترخاء والراحة. لكن وبطبيعة الحال لا يتخد الكثير منا هذا المنطق للجلوس في المقهى، ولذلك سنحاول اليوم كتابة بعض الأسطر حول أنواع الأشخاص الذين من الضروري أن تجدهم في مقاهي البلاد، وسيكون من الصعب على المقاهي النجاة من فخ الإفلاس من دون وجودهم.

1. من يقضي اليوم بأكمله في احتساء فنجان القهوة وقراءة جميع أنواع الصحف وملئ جميع ألعاب الشبكة

2. النوع الذي يأتي ويذهب إلى المرحاض لأسباب مجهولة

3. هناك أيضا من يحاول الجلوس ومشاهدة جميع مقابلات كرة القدم دون أن يتم تغيير القناة

غالباً يسبب مشاكل لنادل المقهى مع باقي الزبناء.

4. من يأتي لرؤية الفتيات ولايوجد أي سبب آخر لمجيئه

5. الطلبة ودمج عدد غير محدود من الطاولات للمراجعة وفي الأخير يبدأون في الدردشة

النصف يقوم بطلب المشروبات، والنصف الآخر يأتي للمشاركة الشرفية فقط.

6. النوع الذي يطلب من النادل منحه مدة للتفكير في مشروب معين فيطلب قهوة في آخر المطاف

7. الثري الذي لا تقل طلبيته عن العصائر والمثلجات

غايته إظهار مستواه الاحتماعي ولا نية له في احتساء المشروب.

8. الأسطورة.. وهو النوع الأخير الذي يزور المقهى مرة واحد لأخد كلمة مرور الأنترنيت

ويجلس ماتبقى من عمره بحانب المقهى للاستفادة منها دون أن يدفع.

9. هل تتواجد ضمن هاته القائمة؟

إن كنت فريداً من نوعك ولك أسلوبك الخاص، شاركه معنا برد في الموضوع.

لايوجد الكثير لقوله , افكر قليلا ثم أكتب , أفكر كثيرا فلا أكتب .. أحاول تبسيط الاشياء لجعل النفسية قادرة على تحمل ضغوطات الحياة .

مقالات لكل زمان

رحلة في غرف نوم 14 فتاة عبر العالم

9 برامج تلفزية مغربية لا نشاهدها إلا إذا ما اضطُررنا إلى ذلك

أفضل 9 فرق روك أند رول على مر التاريخ

الراب المغربي بين البدايات في الماضي وثورة الجيل الجديد

المغاربة يحبون ”اللمبي” أكثر من الكوميديين المغاربة .. هذه هي الأسباب

10 أشياء تنتظر الطلبة المقبلين على دراسة القانون بالجامعة المغربية

6 مهن موسمية تزدهر في عيد الأضحى بالمغرب

لا تسمح لـ ”الكراش” بأن يصنفك في خانة ”الفراندزون” بعد اليوم، إليك خططنا الجهنمية

10 أشياء تميز المسابح الشعبية المغربية

أعياد ليست كسابقاتها، ما الذي يفتقده المسلمون المغاربة في الأعياد الدينية الحالية؟