7 أشياء يفعلها النباتيون المغاربة خلال عيد الأضحى

اليزيد مالك بوتبغة

من طرف

تعتبر أيام عيد الأضحى المبارك هي الوقت المثالي لحفلات الشواء. قبلها تجتمع الأسر حول الأضحية أثناء ذبحها ومن ثم يصبح العيد مرتبطًا بالعزومات التي تتنوع فيها أصناف اللحوم ومشتقاتها بين المشوي والمطبوخ. ويعتبر الأشخاص النباتيون الأكثر تضررًا أيام العيد بسبب ضعف حيلتهم أمام الأطعمة الشهية التي قد يفشل بعضهم في مقاومة إغراءتها أحيانًا، بينما آخرون لا يفلحون في توفير منتجات نباتية بديلة نظرًا لغلق محلات الخضار على مدار أيام العيد. لذلك يتم أخذ الاحتياطات قبل أيام من اليوم الموعود. وتتميز هذه الفئة برأفتها على الحيوانات بشكل مفرط، فيجعلهم هذا الأمر يفعلون أشياء تُظهر جانبهم العاطفي، خاصة في عيد الأضحى.

1. لا يستيقظون حتى نهاية مراسيم الذبح

كي لا يرو ذلك المشهد المروع واللاإنساني بالنسبة لهم.

2. يحضرون ما سيأكلونه قبل يوم من العيد

حتى لا يكتفوا بالنظر للطعام ويحسوا بالجوع.

3. ينظرون إلى عيد الأضحى كمناسبة دينية لتوثيق المزيد من أواصر القرابة دون مشاركة الطعام

4. يستغلون التجمع العائلي لإلقاء دروسهم حول عدم أكل اللحوم وقتل الحيوانات

5. عند إحضار الطعام، يبتعدون حتى لا تثيرهم الرائحة الشهية للحوم

6. وأثناء الذبح، يكونون أكثر الحاضرين كسلاً، فهم لا يساعدون في شيء

7. وغالباً ما تجدهم ينشرون عبر مواقع التواصل الاجتماعي هكذا أشياء…

خاصة عبر “السنابشات”.

Snap:elyazid.malik

اليزيد مالك بوتبغة

مولع بالموسيقى، الكتابة و السفر. أوتاكو عاشق لكرة القدم ! سأكون دائما على استعداد لأشارككم أفكاري و إطلاعكم على آخر أخبار و مستجدات الساعة لإرضائكم !

مقالات لكل زمان

أنت مغربي(ة)؟ إذن أنت لا تستحيي من فعل هذه الأشياء

هل تعرف مدينة مكناس جيداً لكي تحصل على 10/10 في هذا الإختبار؟

10 صور نمطية ساري بها العمل في المغرب وحان وقت تغييرها

12 صور داخلية لمسجد الحسن الثاني لم تروها من قبل

رسوم كاريكاتورية تختزل المعاناة اليومية والأبدية للأم/الزوجة

10 من أفضل الأشرار في تاريخ السينما العالمية

يوميات 'صطاجيير' مغربي : 10 صور تلخص المعاناة اليومية لجميع المتدربين

ممنوع التقاط صور السيلفي في هذه الأماكن من العالم

”تورنوا د رمضان”، هذه البطولة المغربية التي لم تعترف بها الفيفا بعد

10 مغاربة لا يجب الوثوق بهم أبداً