كيف تقوم برصد صديقك ‘الكسول’ في الدراسة؟

من طرف

كما عهدنا جميعاً، تعد الدراسة من أجمل فترات حياتنا، حيث نقتسم الفرح والحزن طيلة أيام السنة، فيطغى عليها جو من المغامرات التي تصبح مجرد ذكريات مستقبلاً، هذا ما يجعلنا نحاول دائماً استغلالها في أقصى ما يمكن، وذلك بتكوين صداقات قد تدوم لما بعد الدراسة، أو القيام بأشياء أخرى نكسر بها تعب الدراسة والمذاكرة.

اليوم حديثنا يبتعد قليلاً عن الغاية من الدراسة. اليوم سنحاول رصد نوع من الأصدقاء لا غاية له في الدراسة. لربما نكون جميعاً في بعض الأحيان من هذا القبيل، لكن من الضروري إيجاد شخص يحمل كل هاته الصفات التي سنذكرها أسفله، والتي من المستحيل ألا تذكرك بشخص ما، شخص عشت معه ذكريات رائعة ومضحكة.

1. يأتي متأخراً إلى الصف والحجج التي يحمل واهية ولا أساس لها من الصحة

2. يجلس في القسم شارد الذهن يفكر في طريقة ما لافتعال حرب عالمية ثالثة

3. هناك أيضاً نوع مشاغب ما إن يجلس حتى يبدأ في ضرب الشخص الموجود بجانبه دون سبب

4. إن بدأ الأستاذ بالشرح يبدأ هو بالصراخ أيضاً لتشتيت تركيز أصدقائه

5. يملك دفتراً واحداً “الكتاب الذهبي”، يأخده لجميع المواد ويوثق فيه رسوماته ولحظات حياته

6. إن كان غاضباً سيبحث عن شخص ما  لافتعال الشجار معه

7. يمر العام الدراسي وتجد أنه لم يتعدى كتابة صفحتين فقط

8. من يبدأ بجمع أكبر حملة تبرعات لمساعدته يوم الامتحان؟

9. هو صاحب “البلانات” في الوقت الغير مناسب، كالذهاب للاحتفال قبل يوم من الامتحان

10. هو الوحيد القادر على كتابة مايريد في ورقة الامتحان، كقصيدة شعرية في امتحان رياضيات

11. يفكر في آخر المطاف بالهرب إلى خارج البلاد، فالدراسة بالنسبة له إشاعة فقط لا غير

لايوجد الكثير لقوله , افكر قليلا ثم أكتب , أفكر كثيرا فلا أكتب .. أحاول تبسيط الاشياء لجعل النفسية قادرة على تحمل ضغوطات الحياة .

مقالات لكل زمان

الدليل الشامل لعبارة الفتيات المغربيات الشهيرة 'والو'

إختبار: إن أجبت عن كل هذه الأسئلة، فأنت مغربي 'قح'

8 أنواع الأشخاص الذين نقابلهم في الترامواي

7 مهن تبرز التناقض في المغرب وتجعل الحياة قاسية

فترة الامتحانات : جميعنا متحدون في هذه اللحظات الصعبة

7 مواقف يتعرض لها الطالب المغربي أثناء مشواره الدراسي

”تورنوا د رمضان”، هذه البطولة المغربية التي لم تعترف بها الفيفا بعد

6 تطبيقات أندرويد مغربية يجب أن تكون على هاتفك

10 كتب من الضروري أن تقرأها قبل بلوغك سن الثلاثين

”المورال تحت 0”؟ لا تكتب منشوراً على الفايسبوك، بل إقرأ هذا المقال