8 أنواع الأشخاص الذين نقابلهم في الترامواي

من طرف

تتنقل كل فئات المجتمع يومياً في الترامواي وذلك لثمنه المناسب وأيضاً لكونه الأكثر أماناً ونظافة، حيث أنه يتيح لكل شخص الذهاب والإياب لمسافات طويلة وإمكانية الإشتراك الشهري، ومن بين هؤلاء الركاب نجد…

1. الذين يتكلمون في الهاتف بصوت مرتفع

نصبح طرفاً في هذه المكالمة حيث نتعرف على قصص شخصية دون أن نطلب ذلك.

2. الموظفون

الأشخاص الذين لا يكتفون بمكاتبهم فيكملون عملهم داخل الترامواي.

3. جماهير كرة القدم

من نقاش صغير إلى نزاعات، خصوصاً إن كانت جماهير فرق متنافسة.

4. الطلبة

خصوصاً عندما يتعلق الأمر بما بعد الإمتحان، ليتحول المكان إلى مناظرة عن مدى صحة الأجوبة.

5. السائحون

الذين يرغبون بقضاء وقت ممتع في مكان ما في المدينة، عين الذئاب كمثال، لكن يتفاجؤون بالعدد الهائل من الركاب.

6. الأشخاص الذين لا يحلوا لهم سوى إزعاج الآخرين

7. الأطفال

لا بأس إن تحول “الترام” إلى مكان للقفز والصراخ.

8. أنا هنا غير حيت خسراتلي Ma voiture

هذه الفئة التي تمثل الطبقة التي لا تختلط مع الآخرين إلا إن تعطلت سياراتهم.

كل يوم تتجدد الفرصة لصنع التاريخ ..

مقالات لكل زمان

كيف كان الشغب المدرسي قبل ظهور الآيفون؟

إليك 10 أسباب تدفعك الى اختيار 'طالب الكلية' كرفيق لحياتك

بالصور: تعرف على 10 زوجات وصديقات أشهر لاعبي كرة القدم

10 أشياء تميز طلبة الطب بالمغرب

هذا ما يحدث عندما يزداد مولود جديد في العائلة المغربية

قصة حزينة: هذا ما يعانيه كل مغربي ”تعطل عليه الصالير”

تويتر : 10 أحسن تغريدات مغربية حول #مصير_شخصيات_الكرتون

الفرق بين السائح والمغامر في 11 صورة

دليل فهاماطور لفهم أقوال الفتاتش

ما الذي كنّا نفعله في ”السيبير” وكيف كنّا نمضي وقتنا فيه؟