8 أنواع الأشخاص الذين نقابلهم في الترامواي

من طرف

تتنقل كل فئات المجتمع يومياً في الترامواي وذلك لثمنه المناسب وأيضاً لكونه الأكثر أماناً ونظافة، حيث أنه يتيح لكل شخص الذهاب والإياب لمسافات طويلة وإمكانية الإشتراك الشهري، ومن بين هؤلاء الركاب نجد…

1. الذين يتكلمون في الهاتف بصوت مرتفع

نصبح طرفاً في هذه المكالمة حيث نتعرف على قصص شخصية دون أن نطلب ذلك.

2. الموظفون

الأشخاص الذين لا يكتفون بمكاتبهم فيكملون عملهم داخل الترامواي.

3. جماهير كرة القدم

من نقاش صغير إلى نزاعات، خصوصاً إن كانت جماهير فرق متنافسة.

4. الطلبة

خصوصاً عندما يتعلق الأمر بما بعد الإمتحان، ليتحول المكان إلى مناظرة عن مدى صحة الأجوبة.

5. السائحون

الذين يرغبون بقضاء وقت ممتع في مكان ما في المدينة، عين الذئاب كمثال، لكن يتفاجؤون بالعدد الهائل من الركاب.

6. الأشخاص الذين لا يحلوا لهم سوى إزعاج الآخرين

7. الأطفال

لا بأس إن تحول “الترام” إلى مكان للقفز والصراخ.

8. أنا هنا غير حيت خسراتلي Ma voiture

هذه الفئة التي تمثل الطبقة التي لا تختلط مع الآخرين إلا إن تعطلت سياراتهم.

مقالات لكل زمان

هكذا تتحول حياة الطالب المغربي مع اقتراب موعد الامتحانات

يوميات هربان في رمضان |الحلقة 2| -أكادير-

7 أشياء ستغير نظرتك للشمال المغربي

يوميات 'شومور' مغربي: 11 صورة تلخص مراحل البحث عن وظيفة

عندما يغير المغاربة مدن إقامتهم، هكذا تصير أسماؤها...

هذا ما يحدث عندما يزداد مولود جديد في العائلة المغربية

7 خدع بصرية سوف تعبث بعقلكم وتفقدكم تركيزكم

لهذه الأسباب يعشق المغاربة فصل الشتاء

10 أشياء تميز صديقك ”الغايمر”

5 نصائح ذهبية لعيد أضحى صحي