نوستالجيا التلميذ الكسول المغربي في 10 أسطر

من طرف - 17 مشاركة

لطاما كانت المدرسة أفضل مكان لحفظ الذكريات الجميلة، فالحنين يشتاق لها كلما تقدمنا فالسن. ولعل الكثير من الأحداث المضحكة كان مركزها أقسام المؤسسة أو خارجها، فكنا دائماً نتعرض لأحداث مضحكة وغريبة من طبقة معينة من القسم والتي يكون أبرز ممثليها “التلاميذ الكسلاء”.

اليوم سنحاول سرد بعض الأشياء التي تحدث لهذا النوع من التلاميذ الذي لايمكنه ترك المدرسة إلا وقد ترك خلفه جزء كبير من أفعاله لتبقى خالدة في أذهان جميع من درسوا معه. غالباً هو من كان الحاكم والمسيطر، رجل ذو نزعة دكتاتورية لا يرى إلا ما يناسبه في القسم.

1. أفضل جملة قد يسمعها: “الأستاذ مجايش اليوم”

2. الفرحة العارمة التي تغمره عند اختفاء ورقة الغياب في القسم

3. أيام الامتحان، وبقدرة إلهية، يصبح أعز صديق للتلميذ المجتهد

4. يمتاز بسرعة خارقة تجعله يفلت من قبضة حارس المدرسة دائماً

5. يحب الأبحاث الجماعية لأنه لن يقوم بأي شيء بكل تأكيد

6. قد يفوت جميع الحصص إلا حصة التربية البدنية، فالعقل السليم في الجسم السليم

7. يستيقظ صباحاً فيأتي إلى المدرسة ليجلس بجانبها إلى غاية غروب الشمس

8. يعرض على تلاميذ القسم الحماية من الأشرار مقابل مبلغ مادي

9. إن شارك في حصة ما، تكون غالباً مادة اللغة الفرنسية بحيث يعتقد أنها الإنجليزية

10-. إن دخل إلى حصة اللغة الإنجليزية وطلب منه الأستاذ القراءة، فسيكون ذلك أسوء يوم في حياته بدون أدنى شك

لايوجد الكثير لقوله , افكر قليلا ثم أكتب , أفكر كثيرا فلا أكتب .. أحاول تبسيط الاشياء لجعل النفسية قادرة على تحمل ضغوطات الحياة .

مقالات لكل زمان

32 علامة التي تجعل منك 'كازاوياً' حقيقياً

10 علامات تجعل منك 'فان' حقيقي لناروتو

مصور فوتوغرافي يوضح الفروق الاجتماعية للأطفال حول العالم

20 علامة تميز تلميذ العلوم الرياضية المغربي عن غيره من تلاميذ الشعب الأخرى

ال25 علامة التي تجعل منك مغربيا

في يوم زمزم ستجد البيض والماء في انتظارك، إلا إذا جربت خططنا ”الجهنمية” لتفادي الرشق

11 مرة احترم فيها الإنسان الطبيعة

10 أشياء تجعل من الأحياء الجامعية بالمغرب جحيماً لا يطاق

حوار لطالما أردت أن أجريه مع أم توفي ولدها غرقاً في البحر

11 عادة سيئة يجب على كل مغربي الإقلاع عنها