10 أشياء نفعلها عندما نكون في بيت أجدادنا

من طرف - 763 مشاركة

لطالما كان منزل الأجداد مكاناً نجد فيه راحتنا عندما تكثر علينا المشاكل والهموم، ومكاناً يرجع بنا إلى أيام الطفولة وذكرياتها الجميلة، أيام اللعب واللهو والحرية. حرية لا نجدها في بيتنا الاعتيادي، ويبقى الدلع و”الفشوش” اللذان يقدمانهما جدينا أكثر ما نحب. فحتى عندما نكبر يبقى الحنين لتلك الأيام يرافقنا، والأسباب تتعدد. لذا في هذا المقال سنقدم لكم أكثر 10 أشياء نفعلها عندما نكون في بيت أجدادنا والتي تولد هذا الحنين.

1. ننال قسطاً كافياً من الراحة والنوم، فهيهات لمن يتجرؤ على إيقاظنا

2. نملؤ بطننا كما لم يسبق لنا ذلك، “شهيوات” لا مثيل لها

3. إن احتجنا محامياً فنحن حتماً في المكان الصحيح

4. عندما نكون هاربين من “عصا” الوالدة، فالاختباء وراء الجدة أكثر الأماكن أماناً بالنسبة لنا

5. عندما نكون في وضعية إفلاس، فما يدخره جدينا سيكون سبيل خلاصنا

6. عندما نمل من التكنولوجيا، نعود لمنزل جدينا فيتسنى لنا مشاهدة التلفاز عبر صندوق

7. عندما نكون مقبلين على الزواج، فخير نصيحة تلك التي ستأتيك من جدك أو جدتك

8. منزل الأجداد بمثابة جزيرة الكنز، فبمجرد دخولك له يغتريك فضول “التبقشيش” والحنين إلى الطفولة

9. رغم تجاوزك العشرين عاماً، فأهم شيء قصص الجدة قبل النوم

10. دون نسيان الحنان المفقود، الذي لن يملأه سوى العناق

مولع بالموسيقى، الكتابة و السفر. أوتاكو عاشق لكرة القدم ! سأكون دائما على استعداد لأشارككم أفكاري و إطلاعكم على آخر أخبار و مستجدات الساعة لإرضائكم !

مقالات لكل زمان

12 شيئاً تثبت بالفعل أن المغاربة شعب ليس كباقي الشعوب

تَصوُر لما ستكون عليه الحياة اليومية لبعض الأَكلات

هكذا يتخيل العزاب المغاربة الحياة الزوجية

10 أشياء مررنا بها عبر سنوات دراستنا ما قبل الباكالوريا

لهذه الأسباب كان ولايزال الفلاح المغربي يحب الشيخات

يوميات هربان في رمضان |الحلقة 2| -أكادير-

نجوم عالميون من أصل مغربي لا يعرفهم أحد في المغرب

10 أشياء تجعل من الأحياء الجامعية بالمغرب جحيماً لا يطاق

7 أشياء تبرز أنانية الشاب المغربي في العلاقات الغرامية

مشاهير من شمال المغرب حققوا نجاحاََ باهراً داخل وخارج أرض الوطن