10 أشياء تجعل من الأحياء الجامعية بالمغرب جحيماً لا يطاق

من طرف

عند ترك منزل الأسرة، يختار الكثير من الطلبة الإلتحاق بالسكن الجامعي، ليتلاشى بعدها حلم الحرية الذهبي ويتحول لكابوس مرعب. إليكم عشرة أشياء تجعل من أغلب الأحياء الجامعية المغربية جحيماً لا يطاق.

1. غياب النظافة

2. تصبح الغرفة عبارة عن مطبخ ومكتب وقاعة لاستقبال الضيوف

3. القطط في كل مكان

القطط هناك ليست كباقي القطط أبداً.

4. للحيطان آذان

ليس هنالك أسرار بينك وبين الشخص القاطن في الغرفة المجاورة، إذ لا وجود لشيء إسمه الخصوصية.

5. عليك الدخول في ساعات معينة والخروج في ساعات معينة

6. يبيعونك الوهم في أول زيارة

قاعة دراسة، قاعة تلفاز، قاعة شطرنج وغيرها من القاعات التي لا وجود لها على أرض الواقع.


7. كل شيء مهترئ وفي حاجة لإصلاحات

حتى وإن تم بناؤه حديثاً.


8. هنالك حارس في الباب الرئيسي مهنته الشك في كل شيء و”التخنزير” كلما سنحت الفرصة

9. قد تدَاهم غرفتك في أي لحظة فكن مستعداً

10. لا تحس فعلاً بطعم الحياة الجامعية

لست مستقلاً، لست حراً  لا يتم التعامل معك كشخص بالغ.

مناظرة باللغة العربية و الفرنسية. أكتب متى اقتحمني شيئ ملهم لينبثق من جديد و هو يحمل شيئا من روحي. سأرسم لكم الحياة بألواني، بشغف و حب و جرعة من الهزل.

مقالات لكل زمان

10 من أجمل مقاطع الموسيقى الكلاسيكية لتغذية الروح

أغلى عشرة سوائل على وجه الأرض

معاناة المغاربة مع أصحاب 'الطاكسيات الصغيرة' في 10 نقط

هل تعرف مدينة مكناس جيداً لكي تحصل على 10/10 في هذا الإختبار؟

خالد العسكري، حارس ليس كباقي الحراس

عشرة دريال: عندما يأخذ سائق الطاكسي الصغير 8 دراهم بدل 7 دراهم ونصف

7 أنواع من المغاربة في قاعة انتظار مقابلة العمل

مسلسلات وأفلام مغربية تفوقت على نظيراتها الأجنبية

أكثر المواضيع تداولاً بين النساء في الأعراس المغربية

9 أماكن مغربية متواجدة بالقائمة الأصلية للتراث العالمي