المغرب يحل مكان السعودية في إدارة مسجد بروكسيل

من طرف يوم 20 مارس 2018 على الساعة 17:42

lalibre.be

بعد 99 سنة من الوصاية على المسجد الكبير ببروكسيل، قررت الحكومة البلجيكية سحب ثقتها من المملكة العربية السعودية واستبدلها بالمغرب.

جاء هذا القرار الذي أدى إلى طرد السعوديين من إدارة المسجد الكبير، بعد جلسات اللجنة البرلمانية التي كلفت بالتحقيق في الأحداث الإرهابية التي زعزعت استقرار العاصمة البلجيكية سنة 2016. 

يرجع السبب في اختيار المغرب كوصي على أقدم مسجد أوروبي بعد إلغاء الإتفاق المبرم بين بروكسيل والرياض سنة 1969، إلى المذهب المالكي الذي يتبناه المغرب والذي يعتبر “أكثر تسامحاً وليناً” من نظيره الوهابي السلفي الذي يعتبر “أكثر عنفاً وتطرفاً” على حد تعبير وزير العدل البلجيكي صاحب هذا القرار.

جدير بالذكر أن الدولة البلجيكية تضم عدداً لا بأس به من الجالية المغربية مقارنة مع الدول الأوروبية الأخرى.

كل يوم تتجدد الفرصة لصنع التاريخ ..

مقالات لكل زمان

10 مجلات و سلاسل قصصية عربية طبعت طفولتنا

في يوم زمزم ستجد البيض والماء في انتظارك، إلا إذا جربت خططنا ”الجهنمية” لتفادي الرشق

10 أشياء تميز برنامج سمير الليل عن باقي البرامج الإذاعية

10 أشياء بسيطة ستجعل حياتك أفضل

تستقل ”الترامواي” بكثرة، إذا فأنت متعود على مثل هذه المواقف التي قد تبدو مزعجة أحياناً

10 علامات تجعلك لاعب كرة قدم في البطولة المغربية

رحلة كل كازاوي مع الطرونسبور بشكل يومي

5 وجهات سياحية لبداية خريفكم بأحسن الطرق

9 أفكار ستغير العالم، لكنها غبية (للمعاكيز فقط)

23 صورة مركبة تسخر من الحقائق المؤلمة في العالم