رحلة كل كازاوي مع الطرونسبور بشكل يومي

من طرف

لا يخفى على أحد كبر وشساعة مدينة الدار البيضاء، الأمر الذي يجعل وسائل التنقل بها أكثر تنوعاً من أي مدينة مغربية أخرى. لكن هذا الأمر لا يكفي، لأنه لا يخدم مصلحتك في الوقت الذي تحتاج لأي وسيلة كيفما كانت من أجل الوصول إلى وجهتك في الوقت المحدد، خصوصاً عندما تكون على موعد مهم أو يكون وقتك ضيقاً.

1. ليس لديك الحق في اختيار وجهتك، فهي التي تختارك
2. سائق سيارة الأجرة هو من له الحق في اختيار الطريق والثمن والوجهة أيضاً

“خويا غادي نحطك وزيد شوية على رجليك.”

3. تصبح كالمجنون في الشارع وأنت تلوح بيدك يميناً وشمالاً لمدة طويلة
4. تفقد الأمل وتمشي نصف المسافة قبل أن تجد وسيلة نقل
5. تجد آخيراً وسيلة مع وجود زبون آخر وجهته بعيدة عن وجهتك، لكنك تقبل لأنه لا خيار أمامك
6. نادراً ما تجد وسيلة نقل مريحة، فأغلبها عبارة عن كومة خردة
7. أما إن تكلمنا عن الإختيارات الموسيقية للسائق، فلن ننتهي
9. ستعاني إن كنت أول الراكبين، لأن صاحب الطاكسي سيسوق بسرعة بطيئة جداً لإيجاد ركاب آخرين
10. يشعل سيجارته ويسألك بعد إذنك

“وا سولني قبل ماتشعل.”

11. ترغب في التصفيق للسائق عندما تصل إلى وجهتك بسلام

كل يوم تتجدد الفرصة لصنع التاريخ ..

مقالات لكل زمان

6 مهن موسمية تزدهر في عيد الأضحى بالمغرب

أحلام الشباب المغربي بين الخيال والواقع

أشياء بسيطة يمكن أن يقوم بها كل مغربي لجعل حياتنا أفضل

هذه هي النتيجة عندما يلعب المغربي لعبة GTA

”كيليميني” أم ”ولد الشعب”؟ سألنا المغاربة هل لازالوا يقبلون ارتداء ”حوايج البال” .. إليكم أجوبتهم

تعرف على ما يحس به شخص يعاني من الرهاب الإجتماعي من وجهة نظر شخص يعاني من الرهاب الإجتماعي

من أطفال المصلى إلى أصحاب التهاني، مغاربة لا يظهرون إلا يوم عيد الأضحى

10 لوحات أُعيد إحياؤها بعدسات الكاميرا - الجزء الأول

12 سبباً جعل من باسم يوسف شخصية محبوبة حتى لدى المغاربة

5 من أغرب الطرق لتقديم الطعام في العالم