الإعلام التونسي يدعي أن 95% من المغربيات يذهبن للتراويح بحثاً رجل .. وهذا كان رد المغاربة

من طرف يوم 6 يونيو 2018 على الساعة 16:54

نشرت جريدة الحوار التونسية، في عددها التاسع الصادر يوم 26 ماي 2018، خبراً ادعت فيه أن دراسة رسمية أكدت أن 95 بالمئة من المغربيات يترددن على المساجد بعد الإفطار لصلاة التراويح بهدف البحث عن رجل للزواج، كما ادعت أن الأمر يتم بتأطير من الأئمة والشيوخ بالمساجد. طبعاً الخبر كان زائفاً، لكنه خلف ردود أفعال متباينة لدى المغاربة وأثار غضب العديد منهم.

 

مغاربة عبروا لنا عن أرائهم بخصوص هذا الادعاء، فجاءت ردودهم على النحو التالي.

1. سلمى ـ 25 سنة ـ الرباط 

أولاً يجب التأكد من مصدر الدراسة قبل الحديث عنها. ثانياً، الأمر بالنسبة لي عادي ومتوقع، لأن الصورة النمطية للمرأة أو الشابة المغربية تسبقنا لأغلب الدول العربية. ثالثاً، بالنسبة لي أعرف بعض الفتيات أو الشابات اللواتي تكون غايتهن من صلاة التراويح البحث عن عريس، لكنه لا يمكن الحديث عن 99 في المائة، الرقم مبالغ فيه والغرض منه تضخيم الظاهرة ونقل صورة عن المرأة المغربية مخالفة للواقع. وأخيراً العلاقة بين الله وعبده لا يمكن تدنيسها بمثل هذه الأخبار الكاذبة.

2. نور الدين ـ 24 سنة ـ تطوان

هذا هراء، لا أرى أنها مسألة جدية مطلقاً، لأن بعض القنوات المغاربية تريد دائماً تشويه صورة المغاربة عبر نساءهم، ولا سبيل لهم لذلك سوى نشر الأخبار الكاذبة. أنا ضد هذه المسألة، وبالنسبة للإعلام التونسي فهناك نساء تم منعهن من دخول الإمارات العربية المتحدة مؤخراً لأسباب يعلمها الجميع، وقامت الدنيا وقعدت من وقع هذا الأمر ولم يتجه الإعلام المغربي للسخرية من التونسيات، لذلك على التونسيين أن يردوا المثل بالمثل.

3. مريم ـ 26 سنة ـ الدار البيضاء

إذا كان الأمر حقيقياً، فأنا لا أرى فيه فيه ضرراً ولا أعتبره مسيئاً للمرأة المغربية، بل على العكس يظهر أن بعضنا تفضلن الرجل المتدين، والجميل أن تسعى الفتيات للبحث عن أزواجهن في المساجد بدل البحث عنهن في الأماكن المشبوهة.

4. عصام الدين ـ 27 سنة ـ الدار البيضاء

أنا أقول ومن منظوري الشخصي والمتواضع أن الشعب المغربي (نساء ورجلاً) يكثر من الذهاب إلى المساجد في شهر رمضان الأبرك وذلك من أجل التقرب إلى الله والتخشع في الصلوات بما فيها صلاة التراويح. ودائماً في علاقة بالموضوع ذاته وفرضا أن ماجاء في هذه الجريدة هو صائب، أليس من الأفضل أن تلتقي المرأة زوجها بالمسجد، لما للمسجد من قداسة وقيمة لدى جميع المسلمين؟

5. نادية ـ 23 سنة ـ القنيطرة

وكأن الرجال غير موجودين بكل الأماكن سوى بالمساجد. هذه الدراسة غير صحيحة ولا تمثل المغربيات. المغربيات ذوات نخوة وعزة، واعتدن على تلقي طلبات الزواج وليس عرض أنفسهن على الرجال. أظن أن هذه الجريدة قد تجاوزت حدودها وعليها الاعتذار من المغربيات.

6. محمد أمين ـ  25 سنة ـ مراكش

أظن أنه هناك فعلاً بعض النساء اللاتي يتذرعن بالتراويح لمقابلة الرجال، ولكن 95 بالمئة لا أظن أن هذا الرقم صحيح. هو رقم مبالغ فيه، وبالنسبة لي فتلك حرية شخصية، ولا دخل لأحد فيما يفعل الآخر، فمن حق النساء أن يبحثن عن أزواجهن أينما أردن.

7. شيماء ـ 28 سنة ـ تازة

95 في المائة من المغربيات من بينهن أمهاتنا يذهبن للمساجد لأداء صلاة التراويح في رمضان بهدف التقرب أكثر من الله، أما عن الرجال فهم موجودون هناك على طول السنة. صلاة التراويح تجمع كل الفئات العمرية ولو كان الغرض منها البحث عن رجل، لما بقيت منا امرأة واحدة غير متزوجة.

8. كمال ـ  26 سنة ـ أكادير

بادرة طيبة وجيدة أنا أشجعها. من الجيد أن تسعى نساؤنا للبحث عن أزواج، ويسعى الرجال أيضاً للبحث عن زيجاتهم، في مكان مقدس وروحاني كالمسجد خاصة أثناء صلاة التراويح، هذا الأمر سيعزز اختيار كل من الرجل والمرأة لشريك حياة مناسب.

9. عفراء ـ 23 سنة ـ مكناس 

كلام فارغ لا أساس له ولا دليل ولا دراسة أو إحصاء صادر فيه.. مجرد كلام.

10. محمد ـ 29 سنة ـ العيون 

في التقاليد المغربية وخاصة الصحراوية، كان أهل العروس أو أهل العريس يسألون عن بعضهم البعض في المساجد، ولا أرى أنها مسألة غير مشروعة، جميل أن نحيي هذه الصلة مع الماضي.

مقالات لكل زمان

لماذا يقال عن سبيستون أنها قناة شباب المستقبل

10 مجلات و سلاسل قصصية عربية طبعت طفولتنا

مجموعة صور من المغرب ستجعلك تنبهر بهذا البلد الرائع

شهادات مغاربة ”ماتوا” وعادوا للحياة ليحكوا تفاصيل ما رأوه بعد موتهم

كيف تصبح رئيس الحكومة المغربية

مشروع ليلى: روك عربي ممنوع فريد من نوعه

8 أماكن خلابة التي يمكن زيارتها في المغرب في فصل الربيع

9 أشياء تميز الكوبل رجاوي وودادية/ودادي ورجاوية

هذا ما يحدث عندما يصبح صديقك مفتش شرطة

10 أشياء تفسر سبب كره الجميع ليوم الإثنين