رسمياً هذه هي لائحة الدول التي صوتت للملف المغربي لاستضافة مونديال 2026 و7 دول عربية صوتت ضده

من طرف يوم 13 يونيو 2018 على الساعة 13:00

إنتهى مشوار الحلم الكبير، وخاب أمل المغاربة في استضافة كأس العالم 2026، بعد أشهر من الترتيبات الجادة. مباشرة بعد الإعلان الرسمي عن البلد المنظم، كشفت اللجنة المنظمة عن هوية الدول المصوتة للمغرب وضده والدول الغائبة والممتنعة والمسحوبة.

المغرب حصد 64 صوتاً، تشكلت من اتحادات ألبانيا، الجزائر، أنغولا، بيلاروسيا، بلجيكا، البرازيل، بروني دار السلام، بوركينا فاسو، بوروندي، الكاميرون، افريقيا الوسطى، تشاد، الصين، الصين تايبي، كوموروس، كونغو، كونغو الديموقراطية، ساحل العاج، جيبوتي، مصر، غينيا الإستوائية، إستونيا، إتيوبيا، فرنسا، الغابون، غامبيا، غينيا بيساو، إيكاليا، كازاخستان، كينيا، كوريا الشمالية، ليبيا، ليكسومبورغ، الماكاو، مدغشقر، مالاوي، مالي، موريتانيا، الموريتوس، هولندا، النيجر، نيجيريا، عمان، فلسطين، قطر، روندا، الساوتومي، السينغال، صربيا، السيشل، سلوفاكيا، الصومال، السودان، جنوب السودان، سوريا، سوازيلندا، طاجيطستان، تنزانيا، الطوغو، تونس، تركيا، أوغندا، اليمن، زامبيا.

فيما حصد الملف الثلاثي 134 صوتا ضمنها، 5 أصوات لدول عربية، وهي البحرين، الإمارات، العراق، الأردن، الكويت، لبنان، السعودية التي أعلنت دعمها المسبق للملف الثلاثي، كما انخرطت في حملة لاستمالة الأصوات الأسيوية لدعم خصم المغرب.

يشار إلى أن اتحادات إسبانيا، سلوفينيا وكوبا لم يحضروا المؤتمر وبالتالي لم يصوتوا لأي من الملفين، فيما امتنعت إيران الحاضرة عن التصويت، ومنعت الفيفا اتحادات بورتوريكو، الغوام، وجزر العذراء من التصوي باعتبارها ولايات تابعة لدول الملف المشترك رغم استقلالها سياسياً.

مقالات لكل زمان

10 من أشهر الكذبات التي تقولها الفتاة ل'ولد الناس'

ممثلون مغاربة اختفوا بعد أول ظهور لهم في ظروف غامضة بعدما أصبحوا نجوماً لامعين

10 أشياء تميز المصور الفوتوغرافي المغربي

إختبار: أي أكلة مغربية تتماشى مع شخصيتك؟

أنت مهموم ومكتئب، إليك 7 أشياء ستؤكد لك أن البحر هو المكان المناسب لك

كيف تقوم برصد صديقك 'الكسول' في الدراسة؟

هل أنت مهووس بإنستغرام؟ إليك 10 مواقع لأخد صور خيالية في مراكش

هكذا تتحول حياة الطالب المغربي مع اقتراب موعد الامتحانات

10 أشياء قد تجعل منك أكبر عدو ل'مول الحانوت'

11 شيئاً يبرز أنك شخص مدمن على القراءة