تعرف على المنتخب الفائز بمونديال روسيا 2018 قبل انتهاء المونديال .. هل يصدق الذكاء الاصطناعي؟

من طرف يوم 20 يونيو 2018 على الساعة 17:08

لا ريب أن تكهنات الفرق الفائزة بمباريات المونديال هي إحدى الأمور التي تضفي متعة خاصة عليه، فتتوالى اجتهادات المنظمين في ابتكار وسائل مختلفة للتكهن والتنبؤ بنتائج المباريات، وتبقى أشهر هذه الوسائل هي الحيوانات العرافة على غرار الأخطبوط بول والسلحفاة تافتي والقط أخيل، كما أن هناك مكاتب المراهنات التي تستعين بإحصائيين متخصصين في تحليل البيانات لتحديد الفرق الأكثر حظاً للظفر باللقب. لكن في مونديال روسيا 2018، برزت طريقة جديدة للتنبؤ .. إنها الذكاء الإصطناعي.

من أين أتى الذكاء الإصطناعي؟ وكم نسبة تحققه؟

عدد من العلماء طوروا أساليب دقيقة في الإحصاء اعتماداً على أحد فروع الذكاء الإصطناعي والمسمى التعلم الآلي. أحد هؤلاء العلماء هو الألماني أندرياس غرول وفريقه من جامعة دورتموند التقنية في ألمانيا، الذي استخدم واحداً من هذه الأساليب، يطلق عليه إسم “الغابة العشوائية” للتنبؤ بالفريق الذي سيحمل كأس العالم 2018.

كيف يعمل؟

كيفية عمل هذا الأسلوب تعتمد بالأساس على فكرة أن الأحداث المستقبلية يمكن التنبؤ بها عن طريق شجرة قرارات يتم حساب نتائج كل فرع فيها بعد تحليل بيانات معينة. غير أنه لا يحسب نتائج كل فروع شجرة القرارات، بل يحسب نتائج فروع اختيرت بشكل عشوائي. يكرر الأسلوب هذه العملية أكثر من مرة، ثم يحسب متوسط كل النتائج ويخرج بنتيجة نهائية.

ويستعين النظام في حساباته بعدة بيانات حول كأس العالم 2018، من بينها ترتيب الفيفا للمنتخبات المشاركة والناتج المحلي الإجمالي لهذه الدول وعدد سكانها.

من سيفوز بكأس العالم؟

طبقاً لهذه المعلومات، فإن إسبانيا هي المرشحة الأولى لنيل اللقب بنسبة 17.8 في المئة. لكن بعد أن أخذ الباحثون عاملاً آخراً بعين الاعتبار، هو أحداث البطولة نفسها، تبين أنه في حالة صعود ألمانيا إلى دور ربع النهائي، فإن نسب فوزها بالبطولة قد تكون مساوية لإسبانيا. وعند تكرار التجربة 100 ألف مرة، كانت ألمانيا هي الفائز بالبطولة.

لذلك فقد رجح “غرول” وفريقه أن تكون فرص إسبانيا هي الأقوى في بداية البطولة، لكن في حال صعود ألمانيا، فإن أصحاب اللقب سيكونون هم الأوفر حظاً.

مقالات لكل زمان

صور: أشهر الرسومات الجرافيتية بالمغرب

10 من أشهر الكذبات التي يقولها قيس لليلى

8 أشياء يفعلها صديقك عندما ينتقل للعيش في أوروبا

8 طرق مغربية مبتكرة للحفاظ على البيئة والاقتصاد في الاستهلاك

ما الذي كنّا نفعله في ”السيبير” وكيف كنّا نمضي وقتنا فيه؟

27 سبباً يجعل من طنجة أفضل مدينة للعيش

'شنو دير مع الخبز لا بغيتي تكمل كاس داتاي؟' بحث شبه علمي

20 أغنية رومانسية ستتعرف عليها كل مغربية مُتابِعة للمسلسلات التركية

ماذا لو غنى فنانون عالميون على ألحان عربية شرقية؟

ماذا لو كان ممثلوا سلسلة Vikings مغاربة؟