الحل الأمثل لتتخلص المنتخبات العربية من لعنة الدقيقة الـ90 في باقي مباريات مونديال روسيا

من طرف يوم 19 يونيو 2018 على الساعة 16:55

لا يختلف اثنان على أن القاسم المشترك بين الفرق العربية المشاركة في المونديال، ما عدى المنتخب السعودي، هو صمودها أمام خصومها في الدور الأول حتى الدقيقة الـ90 قبل استقبال هدف في الوقت القاتل يضحد أحلامها في الفوز بنقاط المباراة.

المتابعون العرب للمونديال أجمعوا على أن المنتخبات العربية الثلاثة قد أصابتها لعنة الدقيقة الـ90، وأن الأمر يفوق كونه صدفة، فبحث البعض عن سبل جدية وأخرى ساخرة لتجنب الخسارة في الدقيقة الـ90. فإلى ماذا آلت إبداعات المتابعين؟

1. إنهاء المباراة في شوطها الأول

بعض المتابعين قالوا أن على المنتخبات العربية أن تنهي نزالها في الشوط الأول، وتعتمد على الهجوم قصد تسجيل عدد كبير من الأهداف يخول لها ضمان الفوز مبكراً، والرضوخ للدفاع في آخر الدقائق للحفاظ على الفوز، وإن كانت المباريات لا تحسم إلا بصافرة الحكم، لكن كان هذا أحد الإقتراحات المتداولة بوفرة.

2. الانسحاب من كأس العالم وتنظيم كأس عالم خاصة بالعرب

بعض المتابعين اختاروا أن يجعلوا من الأمر محطاً للهزل والسخرية، فكان اقتراحهم الأنجع أن تتفق المنتخبات العربية على مقاطعة المونديال، وتنظيم مونديال خاص بالعرب، وهو الحل الوحيد في نظرهم الذي سيمكن منتخباً عربياً من حمل كأس المونديال.

3. كسر الإيقاع والتحايل

نصح بعض المحللون الرياضيون المنتخبات العربية بأن تلجأ للتحايل وإضاعة الوقت وكسر الإيقاع العالي الذي يتصاعد في آخر الدقائق، وذلك بالتظاهر بالإصابة مثلاً، وكثرة السقوط، مما سيجعل الضغط يتناقص مع إيقاف الكرة، الشيء الذي سيُفقد للاعبين تركيزهم.

4. تقليص زمن المباراة لـ89 دقيقة

من باب الهزل والسخرية، لجأت بعض الصفحات لتقديم مقترحاتها للمنتخبات العربية لتجاوز لعنة الدقيقة الـ90. وكان من بين الاقتراحات الغريبة أن تقوم المنتخبات العربية الثلاثة بتقديم ملتمس للفيفا يقضي بتقليص زمن المباريات التي يلعبها العرب إلى 89 دقيقة فقط، وإنهاء الوقت قبل وصوله إلى الدقيقة 90.

5. مواصلة النسق الهجومي إلى صافرة الحكم

أغلب المحللين الرياضين أجمعوا على أن السبب الحقيقي في تلقي شباك المنتخبات العربية لأهداف قاتلة في آخر الدقائق، هو الركود للدفاع ومحاولة الحفاظ على التعادل، غير أنها بذلك تترك مساحات في خط الوسط للفريق الخصم يستغلها في الضغظ الذي يولد هدفاً في آخر الدقائق عبر ضربات ثابثة، والحل لتجنب عدم حدوث ذلك حسب المحللين هو مواصلة النسق الهجومي بالدفع باللعب نحو خط الوسط، وبالتالي التقليل من الأخطاء التي تتمركز على مقربة من مربع العمليات.

مقالات لكل زمان

10 أشياء تميز الأشخاص الذين يضحكون بصوت عال

بلانات ويلوفبوزية : 5 وجهات تخييم صيفية لمحبي الترحال

10 كلمات أجنبية تُرجمت إلى الدارجة المغربية بشكل خاطئ ونكره سماعها

10 علامات تجعل منك 'فان' حقيقي لناروتو

أشياء بسيطة يمكن أن يقوم بها كل مغربي لجعل حياتنا أفضل

22 صورة نادرة ورائعة يجب عليك رؤيتها ولو مرة واحدة في حياتك

10 أماكن يفضلها المغاربة لأخد الصور في مختلف المدن المغربية

نجوم مغاربة اشتهروا بأصواتهم وبقيت وجوههم غير مألوفة لدى المغاربة

قصة كل مغربي يسافر عبر قطارات ONCF

دول يمكنك زيارتها دون ‘فيزا’: تونس، أرض الياسمين