أبهر العالم بتضحيته .. أمرابط كاد أن يموت في مباراة البرتغال، فأكملها وأوصى بالاعتناء بعائلته

من طرف يوم 21 يونيو 2018 على الساعة 12:57

ضرب النجم المغربي نور الدين أمرابط، رجل مباراة المغرب والبرتغال بدون منازع، مثلاً في التضحية من أجل الوطن، وأبهر العالم بكلماته التي همس بها في مسامع طبيب الفريق الوطني عبد الرزاق هيفتي، عندما قال، “سألعب المباراة وإن مت إعتنوا بعائلتي“.

أمرابط الذي تعرض لصدمة في الرأس بعد التحام مع لاعب خصم في مباراة إيران، تأكد أنه لن يشارك في تدريبات الفريق لمدة أسبوع كامل، كما أنه لن يلعب مباراة البرتغال بعدما تأكد أنه مصاب بارتجاج في الدماغ، الشيء الذي لم يتقبله أمرابط حيث أنه كان عازماً على إبلاء بلاء حسن في مباراة البرتغال، وأصر على أن يشارك في التداريب واللقاء وإن كان ذلك آخر نزال في حياته. وأمام إصراره، سمح له عبد الرزاق هيفتي طبيب المنتخب باللعب شرط أن يضع خوذة طوال مجريات المباراة وألا يلعب اللقاء كاملاً.

دقائق بعد بداية النزال، إستشاط أمرابط غضباً بعد تلقي شباك المنتخب لهدف مباغث في أولى الدقائق، فرمى بخوذة رأسه واشتد عزمه على “تعذيب” البرتغال، مما وضع سلامته على المحك.

قدم أمرابط كل ما لديه، وأشاد العالم بأكمله بأدائه وقتاليته، وخاصة وطنيته وتضحيته في سبيل القميص الوطني. الكل اتفق على أنه كان هو رجل المباراة دون منازع، إلا أن الاتحاد الدولي لكرة القدم كان له رأي آخر، ومنح الجائزة لكريستيانو رونالدو الذي قال كل من تابع اللقاء أنه لم يفعل شيئاً غير تسجيل هدف وحيد، وتضييع ضربتا خطأ كانا بإمكانهما تأهيله للتسجيل.

مقالات لكل زمان

ضياع حياة في الشارع: واقع أطفال مغاربة شردتهم ظروف الحياة

10 أشياء تجعل أيام عاشوراء بالمغرب أسعد أيام السنة

نجوم مغاربة اشتهروا بأصواتهم وبقيت وجوههم غير مألوفة لدى المغاربة

شرح لأهم الكلمات المستخدمة في تطبيق 'سناب شات'

10 لاعبين سيظلون في مخيلة كل “رجاوي“

5 أطباق سهلة التحضير لطلاب الجامعة والتي لا يتعدى ثمنها 20 درهما

8 أشياء تحبها الفتاة المغربية في حبيبها وتكرهها في نفس الوقت

يوميات هربان في رمضان |الحلقة 2| -أكادير-

ما الذي يشغل تفكير الشباب في العشر الأواخر من رمضان ؟

10 أشياء تقع لك عندما تقرر إكمال عملك في المنزل