ندوات موازين 2018: حجيب يرفض تصدير العيطة ويشرح عبارته الشهيرة ”السحيق ضارب بريق”

من طرف يوم 26 يونيو 2018 على الساعة 19:39

فعاليات مهرجان موازين 2018 مازالت مستمرة، وتقاطر النجوم على ندواته لا زال يخلق الحدث قبل اعتلاء ذات النجوم لمنصات العروض. بطل ندوة هذا اليوم كان نجماً من العيار الثقيل، نجم يتراقص على أنغام موسيقاه الكبير والصغير، أستاذ فن العيطة “حجيب” جلس في حضرة الصحفيين بدوره، شأنه شأن جل نجوم موازين هذه السنة، فكانت أبرز لحظات ندوته على الشكل الآتي:

1. قيدوم موازين

قال حجيب أنه اعتلى منصات موازين مراراً وتكراراً، مذ أن كان يسمى بمهرجان الثقافات، وأنه دأب على ملاقاة الجمهور الرباطي من خلاله، وأصبح بعتبر منصات موازين بيته الثاني، وأنه لن يرفض أي دعوة مستقبلاً للغناء أمام الجمهور المغربي والرباطي بشكل خاص.

2. لا يمكن تصدير العيطة للخارج

سؤال مباغث واجهه حجيب خلال الندوة، متعلق بإمكانية تصدير فن العيطة إلى الخارج، فكان الجواب غير متوقعاً، حيث أن حجيب نفى هذه الإمكانية، متذرعاً بأن العيطة فن مغربي أصيل، له خصوصية مغربية، ولا يمكن فهمه إلا من قبل المغاربة، وأعطى مثالا بعبارة “السحيق ضرب بريق” الذي دأب على استعمالها في أغانيه، وشرح معناها الذي يرمز لتعلق اليهود في حقبة من الماضي بالشاي، والسحيق هو اصطلاح كان يطلق على اليهودي أيامها.

3. العيطة تعبر عن الهوية المغربية

تكملة للسؤال السابق أضاف حجيب، أن العيطة هي امتداد لهويتنا كمغاربة، وأنها نتجت عن تراكم أحداث ولت منذ عقود، وأن التفريط فيها يساوي التفريط في التاريخ المغربي والهوية القومية، ودوره المنوط به هو وزملاءه الفنانين المتخصصين في العيطة هو الحفاظ على هذا الموروث الثقافي.

4. الشعب لا يلوم الفنان بل يلوم المسؤولين

يقول حجيب أن العتاب واللوم على التقصير في التنمية والإصلاح، يلقيها الجمهور المغربي على المسؤولين، وليس على الفنانين، وقد وصف بحر حديثه الجمهور المغربي بالذكي، الذي يعرف على من يلقي عتاباته ولومه، ولا يمكن أن يحمل الفنان وزر غيره.

مقالات لكل زمان

لهذه الأسباب لن أطلب رقم هاتفك أيتها الفتاة

لهذه الأسباب تبقى مرحلة ”الليسي” هي الأفضل

8 أشياء تميز جمهور مباريات كرة القدم الليلية بالمغرب

خالد العسكري، حارس ليس كباقي الحراس

10 أشياء تجعل من الأحياء الجامعية بالمغرب جحيماً لا يطاق

10 أشياء تميز برنامج سمير الليل عن باقي البرامج الإذاعية

تعرفوا على أخطر مندوب تجاري في العالم، يستطيع شراء الذهب والماس بثمن زهيد ويعيش في كل بيت مغربي

8 أشياء التي تميز رفيق السكن 'الكولوك' المغربي

الراب المغربي بين البدايات في الماضي وثورة الجيل الجديد

9 عادات التي تميز المدرسين الناجحين