يوميات طالب مغترب .. هكذا تمر أيام من يعيش بعيداً عن أهله

من طرف - 270 مشاركة

بعد الحصول على شهادة الباكلوريا يبدأ الخريجون في البحث عن الجامعات والمعاهد العليا التي تناسب احتياجاتهم. البعض منهم قد يكون عازماً على الدراسة بعيداً عن أهله. إختيار شديد الحساسية وقرار صعب يتطلب شجاعة كبيرة، فقد يحمل الكثير من المخاطر لكلا الطرفين أي الأهل والطالب. لكن ومن جانب آخر، فإن دراسة الطالب في جامعة أو معهد بعيد عن الأهل يكون من أحسن الفرص التي يمكن أن يغتنمها الطالب في حين توفرت فيه كل شروط العيش مستقلاً عن العائلة وفي حين سمح بها أهله، فهناك فوائد عديدة للدراسة خارج محيط العائلة.

1. الاستقلالية

2. الانفتاح على ثقافات جديدة

3. صعوبة التأقلم في البداية

4. الحنين إلى الأهل والوطن

5. الشعور بالوحدة أحياناً

خاصة إذا كان يعيش بمفرده.

6. إمتلاك رفيق للسكن

وهو أمر ليس بالبديهي ويعتبر دخيلاً عليه وعلى ثقافته، حيث يضطر للعيش مع غريب تحت سقف واحد.

7. البعد عن الرقابة العائلية

8. إقتراض المال من الأصدقاء

لأنه ومع الأسف يجد صعوبات جمة في إدارة مصروفه.

9. الإحساس بالغربة

خاصة إذا كان سيقيم ببلد يكثر فيه التمييز العنصرية والتعصب.

10. إكتشاف أسوار الجامعة وأسرارها لأول مرة

طالبة جامعية كاتبة رسامة و مولوعة بالتصوير و المطالعة.و على استعداد تام لمشاركتكم شغفي و معارفي

مقالات لكل زمان

”المورال تحت 0”؟ لا تكتب منشوراً على الفايسبوك، بل إقرأ هذا المقال

هذه هي أغرب حساسية على الإطلاق

موسم عاشوراء في المغرب: هل هو عيد شراء الألعاب للصغار أم هو حرب مفرقعات وطقوس غريبة؟

10 كوميديين مصريين أبدعوا في إضحاك الشعب المغربي

11 من بين أروع سيارات السباقات الأمريكية

مشاهير في المغرب: نجوم عالميون زاروا المغرب ووقعوا في عشقه

يوميات هربان في رمضان: مراكش |الحلقة 5|

10 صور نمطية ساري بها العمل في المغرب وحان وقت تغييرها

سيرة حياة محمد صلاح لو كان لاعباً مغربياً

16 جامعة، 14 بلدا، ماتكاليف الدراسة الجامعية هناك؟