ممثلون مغاربة اختفوا بعد أول ظهور لهم في ظروف غامضة بعدما أصبحوا نجوماً لامعين

من طرف

هل لتفضلت بالعودة معي إلى سنوات خلت، حين كنا نتسمر أمام التلفاز وكأن على رؤوسنا الطير، لمتابعة مجموعة من السلسلات المغربية التي عشقناها ونحن صغار، واستمتعنا بأطوارها لدرجة جعلت شخصياتها محفورة في الأذهان، ولم ننسها قط، على الرغم من أن هذه الشخصيات لم تظهر مجدداً في أدوار أخرى واختفت تماماً عن الأضواء بعد لعبها لهذه الأدوار.

هل تتذكر سلسلة لالة فاطمة، أو زايد ناقص، أو كول سانتر، أو عائلة السي مربوح؟ ضمن هذه السلسلات بزغ نجم ممثلين صاعدين في أدوار أصبحت خالدة في الذاكرة، لكنهم اختفوا بعدها لأسباب لانعرفها، وهذه فرصة لنتذكر وإياكم هؤلاء النجوم.

1. هدى وجمال

في سلسلة لالة فاطمة المحبوبة لدى الجمهور، جسد كل من الممثلين الصاعدين عثمان التقي وسلمى الشدادي دور الأخوين “هدى وجمال بنزيزي”، اللذان كانا يضفيان على السلسلة جواً من المتعة والهزل من أول ظهور، حيث أنهما كانا دائماً على خلاف تام وتباعد للرؤى مما جعل مناوشاتهما تخلق الفرجة في كل حلقة. لكن بعد أن سطع نجمهما في كل نسخ السلسلة، إختفايا تماماً ولم يسجل لهما ظهور في أي من السلسلات الأخرى، أو أي عمل فني آخر.

2. الخلعة

في السلسلة الشهيرة وجع التراب، كانت الممثلة الصاعدة فاطمة الزهراء الغازي، التي لعبت دور “الخلعة”، أحد أبرز الوجوه التي خطفت الأضواء بالمسلسل، وكانت سذاجتها تكسر نمط أحداث السلسلة الجدية وتخلق نوعاً من الهزل بين الفينة والأخرى، وتوقع الجميع أن تكون الخلعة إحدى الفنانات اللواتي سيبصمن على حضور بارز بعد دورها في وجع التراب، غير أن هذا لم يحدث، فقد اختفت الغازي عن الساحة الفنية تماماً ولم تظهر في أي عمل فني بعدها.

3. لبنى بنت نضيرة

إحدى السلسلات التي تركت بصمتها في ذاكرتنا أيضا هي سلسلة عائلة السي مربوح، التي تفنن في تجسيد أدوارها زمرة من الممثلين يتقدمهم الفنان المقتدر محمد الجم. ومن بين هؤلاء الممثلين ظهرت حسناء هبون التي كانت وجهاً جديداً آنذاك حين جسدت دور “لبنى بنت السي مربوح ونضيرة” في السلسلة، وصارت حديث كل لسان في الشارع المغربي بعد إتقانها لدور “بنت الفشوش” الذكية والمواظبة التي تتفوق في مناوشاتها مع أخوها المهمل الذي جسد دوره الفنان عبد الصمد مفتاح الخير. لكن بعد تألقها وبزوغها، إختفت تماماً عن الساحة الفنية، وعلى غرار غيرها كان ذلك الدور الأول والأخير في مسارها إلى حدود الساعة.

4. السباعية

سلسلة العوني التي أضفت جمالية على شهر رمضان في السنوات الماضية، والتي سجلت نجاحاً كبيراً من حيث نسبة المشاهدات، سهر على تجسيد أدوارها نخبة من الممثلين يتقدمهم سعيد الناصيري، وكان من بينهم الممثلة الصاعدة ياسمين سهيل التي لعبت دور أميمة بنت العوني أو كما يحلو للناصري تسميتها السباعية، وتألقت في حضورها على الشاشة الصغيرة، وأصبحت نجمة لامعة معروفة لدى الجميع رغم صغر سنها، غير أن هذا الأمر لم يكن كافياً لإغرائها لمواصلة مسارها الفني، فقد اختفت بعد هذا الدور هي الأخرى ولم تلعب أي دور آخر فيما بعد.

5. علي وكويتا

أول أفلام المخرج المثير للجدل نبيل عيوش وأشهرها على الإطلاق، علي زاوا، كان حديث الشارع المغربي أثناء عرضه، وتحدث الكل عن جرعة الجرأة الزائدة في السيناريو والأحداث والمشاهد، كما انبهر الجميع من الأداء المحترف الذي بصم عليه 3 من الأطفال كانوا قبل ذلك بدون مأوى قار: إثنان منهم هما منعم كباب ومصطفى الحنصالي اللذان جسدا دور علي وكويتا، فقد علقوا بدوريهما البارزين في أذهان المغاربة، غير أن أخبارهما انقطعت تماماً بعد نجوميتهما ولم يسجل طهورهما في أي من الأعمال الفنية فيما بعد.

مقالات لكل زمان

10 أغاني عربية لإنعاشكم في هذه الأجواء الربيعية

علمتنا المدرسة العديد من الأشياء، لكن الحياة تفوقت عليها بهذه الدروس

أهم 10 أمور عليك معرفتها عن المرحلة الجامعية

10 تصاميم عالمية بلمسة مغربية تقليدية

10 أشياء تميز صديقك المرتبط بـ'كاورية'

رمضان 2018: 12 مكاناً للإفطار بأقل من 100 درهم في الدار البيضاء

الدليل الشامل لعبارة الفتيات المغربيات الشهيرة 'والو'

10 أشياء تميز أساتذة الرياضة في المغرب

هذا ما سيقع لو كان المنتخب المغربي بأداء نظيره البرازيلي

يوميات هربان في رمضان |الحلقة 2| -أكادير-