حوار حصري مع صدام درويش: ”شخصيات أخرى وقعت في الفخ واستهداف السياسيين صعب لكنه ممكن”

من طرف يوم 26 يوليو 2018 على الساعة 14:31

أثار الجدل من العتمة وصارت مقاطعه حديث الرأي العام المغربي. قلص من تأثير شخصيات مغربية مشهورة وهو يتخفى وراء إسم مستعار. لا أحد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي يجهل أمر مقاطعه التي سماها “ترويض الرأي العام”، ولا ريب أن الجميع تابع كيف وقع مغني الراب مسلم والممثلة أمل صقر ضحيتان لتنكره، وهو يتخفى خلف إسم مستعار إختار هو أن يكون صدام درويش.

إختارنا اليوم أن نزيل العتمة عن جوانب عديدة من حياة صدام درويش، ومضينا صوب التواصل معه شخصياً ومحاورته ومعرفة جزء من خباياه، لنعد لكم الحوار التالي.

1. من هو صدام درويش الذي شغل الرأي العام؟

أنا شاب مغربي مقيم بالولايات المتحدة الأمريكية، بعد إكمالي لمرحلة الثانوية غادرت المغرب بهدف الدراسة. درست علوم الحاسوب في أول المطاف، وغيرت بعدها المجال للإعلام والعلوم السياسية، وعزمت في وقت فراغي على استغلال هذا الحيز الافتراضي لممارسة هواياتي ومشاركة آرائي على شكل شعر، زجل أو حتى برامج من حين لآخر.

2. مقاطعك على اليوتيوب التي تسلط الضوء على ما يسمى “ترويض الرأي العام” أثارت ضجة واسعة. من أين أتتك الفكرة؟

جاءت الفكرة موازاة مع مهرجان موازين، وبحكم اهتمامي الكبير بهذا الجانب في الإعلام، فكرت أن أقدم معلومة يصعب تصديقها إن لم تكن مدعمة بأمثلة تطبيقية، وهنا جاء دور المكالمات كأمثلة تطبيقية.

3. لماذا اخترت مسلم وأمل صقر وسعيد مسكر؟

أنا لم أختر شخصاً بعينه، لكن من خلال القاعدة البيانات، كنت أميل لمن له حضور في الإعلام ويليق به هذا النوع من الإعلان. ومكالمة مسلم كانت ضربة حظ في الحقيقة، لكنها تبقى الأهم لأنه يضع هموم الشعب مواضيعاً لأغانيه.

4. هناك من قال أن الأشخاص الذين اخترتهم لا يدركون أصلاً معنى بروبغندا موجهة، بالإضافة إلى أنك شرحت لهم الأمر بشكل سطحي ليظل مبهما بالنسبة لهم، مما قلل من مصداقية فيديوهاتك. ما ردك؟

فعلاً كان يجب علي أن أقدم لهم محاضرة عن البروبغندا في المكالمة، وكان علي كذلك أن أذكرهم بالمعنى اللغوي لكلمة “ترويض”، وأن أعطيهم قاموس لسان العرب كهدية. المكالمة واضحة “ولي بغا يعاتب يعاتب ولي بغا ينتاقد ينتاقد”. هدفي ليس إرضاء الجماهير وإن كانت الأغلبية الساحقة تؤيدني في ذلك.

5. جميل! على ذكر الأهداف، ما هو هدفك من نشر هذه المقاطع؟

أظن أن المتلقي لاحظ أنه لا وجود لأي إعلان على هذه المقاطع، إذن فالهدف ليس مادياً بطبيعة الحال، وبالتالي يبقى الهدف وراء هذه المقاطع هو مشاركة أفكاري وآرائي بالطريقة التي أراها مناسبة، وإن كانت عند البعض مجنونة أو غير قانونية.

6. هل ستستمر في إنتاج هذه المقاطع وتوقع شخصيات أخرى؟

الفكرة طبقت وانتهت، وانتهيت أنا من المكالمات قبل أن أنشر أول حلقة. سأنشر ما تبقى من الأجزاء، وبعدها قد أفكر في فكرة أخرى إن شاء الله.

7. الشخصيات القادمة هل هي من المجال الفني أيضاً، وهل لك أن تكشف لنا بعض الأسماء؟

صحيح هي من الميدان الفني، وأفضل عدم كشف أسمائهم إلى حين نشر المقاطع.

8. لماذا لم تستهدف شخصيات سياسية؟ رغم أن السياسة مليئة بالبروبغندات؟

لا علاقة للسياسيين بالفكرة. ليس من المنطقي الإتصال بسياسي لنفس الغرض.

9. لماذا أ لا يستعمل السياسيون البروبغندات كذلك؟ أم لأنهم سيكونون أكثر احتياطاً وديبلوماسية من الفنانين، فضلت عدم إشراكهم؟

البروباغندا في حملاتهم السياسية، “نتصل بسياسي يدير ليا الإشهار لموازين”، هل أنت على ما يرام؟

10. أنا على خير ما يرام، شكرا! لكن قصدي كان أن تستهدفهم في سياق مغاير وليس نفس فكرة “موازين”.

سياق مغاير يعني فكرة أخرى، الأمر ليس سهلاً كما تتخيل.

11. لم أسألك عن مدى الصعوبة وإنما عن الإمكانية.

من ناحية الإمكانية ممكنة جداً. لكن في أفكار أخرى.

12. صدام درويش ليس إسمك الحقيقي، وأنت لا تظهر نفسك، لماذا كل هذا الاحتياط من جانبك؟

ولماذا سميته احتياط؟ “أنا ماباغيش نوري وجهي”، اختيار يريحني ويجعلني أعيش حياتي العادية “بلا شهرة بلا والو”.

13. لكنك توجه فيديوهاتك للمغاربة وأنت مقيم بأمريكا. منطقياً، شهرتك ستبقى حبيسة العالم الافتراضي فقط وهذا لن يغير روتين حياتك، على الأرجح هناك سبب آخر. ستكشف عنه أم تفضك التحفظ؟

أنا -وأعوذ بالله من كلمة أنا- لامبالي. رجح كما تريد وتخيل كما تريد، إن لم تقنعك الإجابة لك أن تستعين بعرافة.

14. جميل! لنركز على قولك أنك لا تبالي، أهذا يعني أنك لا تخشى من تبعات فيديوهاتك؟ خاصة وأنها قد تجر عليك سخط جهات حكومية أو مخزنية؟

لا أخشى إلا من خالقي عزيزي، وأما عن سخط الحكومة أو حتى المخزن فمرحباً به. لا يرضى المخزن إلا على المهرجين والشيخات والمتملقين.

15. ما رد صدام درويش عمن يقولون أنه يمارس البروبغندا على متابعيه أيضاً، ويسعى من خلال فيديوهاته لخدمة آجندات خارج الدولة المغربية؟

ردي هو سبحان من صورهم!

مقالات لكل زمان

التفسير العلمي لعبارات مشهورة تقولها كل أم مغربية على غرار ”ويلا جيت دابا ولقيتها”

شارات الرسوم المتحركة التي لا تنسى

10 أشياء يمكن فعلها في مدينة مراكش من أجل عطلة نهاية أسبوع لا تُنسى

تعرف على أقوى جوازات السفر في العالم

مشاهير في المغرب: أفلام ومسلسلات عربية وعالمية صورت في المغرب

الأشياء التي نفعلها عند اقتراب فصل الصيف

دول يمكنك زيارتها دون ‘فيزا’: كوريا الجنوبية، أرض التطور والمعاصرة

10 أشياء ستجعلك لن تحس بالجوع في رمضان

أكثر 10 مواقف محرجة يمكن أن تقع لك يوم زفافك

8 أماكن خلابة التي يمكن زيارتها في المغرب في فصل الربيع