قصة نجاح ملهمة: برأسمال لا يتعدى 3 دراهم، مي عيشة اقتنت بيتها ومحلها التجاري

من طرف يوم 31 يوليو 2018 على الساعة 17:40

كم هو المبلغ الذي يلزمك لتدشن مشروعاً ربحياً خاصاً بك؟ لابد وأنك الآن تقدر رقماً ضخماً يتشكل من 6 أرقام على الأقل، ولابد أنك تحمل هم تسوية أوضاعك القانونية، وامتلاك مقر للمشروع، وتوظيف موظفين، وما إلى ذلك من مستلزمات بناء المشروع.

لكن ماذا سيكون رد فعلك إذا علمت أن هناك سيدة مغربية استطاعت بناء مشروع ربحي خاص بها، مكنها من شراء منزل وامتلاك مقر لتضخيم مشروعها، وتوفير العيش الكريم لأبنائها وزوجها، برأسمال لا يتعدى 3 دراهم؟ لا تصدق؟ إليك إذا قصة مي عيشة المرأة العصامية.

1. بداية الرحلة .. مشروع بهامش ربح لا يتعدى درهمين

مي عيشة، إمرأة خمسينية قاطنة بحي لالة مريم بمدينة بالدار البيضاء. بعد زواجها من السي حمد الرجل المتقاعد، وإنجابها لأبنائها، أثارت أن تحسن من دخل أسرتها بشكل يوفر لهم العيش الكريم، فقررت أن تقوم بمشروع ربحي تجاري يدر عليها دخلاً، وكان اختيارها أن تتاجر في معجون التخمير (لخميرة). كان المنطلق من علبة معجون تخمير اقتنتها بمبلغ لا يتعدى 3 دراهم، وأعادت بيعها لسكان الحي بالتقسيط، ولم يكن يتعدى هامش الربح درهماً ونصف عن كل علبة.

2. من هامش ربح لا يتعدى درهمين إلى هامش ربح يفوق 50 درهماً

تقول مي عيشة أنها كانت ذات حلم، وأرادت تكبير مشروعها الذي استهل من لا شيء. فبعد أن جنت أول ربح لها من بيع معجون التخمير، قررت اقتناء نصف كيلو جرام من بذرات حبات الشمس (الزريعة)، وبيعها بالتقسيط كذلك، فبدأ رأسمال مشروعها في التضخم تدريجياً وكذلك هامش الربح، حتى وصل ربحها لحافة 50 درهماً في اليوم بعدما كان محدوداً في أقل من درهمين.

Hibapress

3. إمتلاك بيت ومقر لمشروع أضخم

حلم امتلاك بيت ومشروع مدر لدخل قار لم يفارق مي عيشة، وواصلت حلمها بنفس الخطى لتتمكن أخيراً من امتلاك محل تجاري تبيع فيه المواد الغذائية برأسمال أكبر وهامش ربح أوفر، بعدما كانت البداية بمبلغ 3 دراهم كما سلف الذكر. ليس هذا فقط، مي عيشة اليوم تمتلك بيتاً من 3 طوابق تمكنت من اقتنائه كذلك، تقطن فيه هي وزوجها وأولادها الـ7 وأحفادها الـ10.

Hibapress

4. رسالة للشباب

توجه مي عيشة نصيحتها للشباب قائلة، “لا شيء مستحيل، إذا عملتم بجد وكفاح وعصامية من أجل هدف وضعتموه نصب أعينكم ستدركونه حتماً، حتى وإن كانت الشروط لا تأهلكم للمحاولة حتى، لا يجب أن تقتلوا رغباتكم حاولوا وبادروا فليس هنالك ما تخشون فقدانه. كما أوصيكم باعتماد ذوي الخبرة في الحياة كمرجع، فمن راكم تجارب الحياة أكيد في جعبته حلول وفيرة لكل المشاكل.

Hibapress

Hibapress

مقالات لكل زمان

أصوات 10 شخصيات كرتونية عشقناها في صغرنا... تعرفوا على أصحابها

هذه هي المأكولات التي تميز ”صحاب لحديد” المغاربة

الأشياء التي لن يفهمها إلا سائقو السيارات بمدينة الدار البيضاء

20 ممثلاً تركياً الذين خطفوا قلوب الفتيات المغربيات

8 وظائف يومية لن تتوقع الأجور التي توفرها لأصحابها

10 أشياء تميز الكوبل الذي يشتغل في مكان واحد

عندما يتحدث المغاربة مع العلامات التجارية في مواقع التواصل الاجتماعي

الحياة على جبال الأطلس بعدسة يوسف بودلال

16 صورة سيلفي أخذت في الوقت المناسب ستدهشكم فعلا

12 سبباً يجعل من الجديدة أفضل مدينة للعيش أو الزيارة