جربت عيش 24 ساعة بدون أنترنت من أجلك، ودونت لك أبرز المتغيرات التي لمستها في هذا اليوم

من طرف

لأن هناك العديد من الأمور التي يتملكك الفضول لتجربها، لكنك لم تجرؤ على ذلك إلى حدود الساعة لسبب من الأسباب، قررت أن أقوم بواحد منها بدلاً عنك وأسرد لك ما شعرت به خلال التجربة، لعلي أتمكن من حثك على القيام بها أنت أيضاً، أو على الأقل أُطفِئ فضولك ولو نسبياً حول الشعور بعد التجربة.

ولعل أبرز الأشياء التي تتردد في القيام بها، هي إمضاء يوم كامل بدون أنترنت، رغم أن لديك رغبة جامحة في معرفة كيف يمكن أن تعيش هذه الفترة كاملة بدون أنترنت، لذلك قمت بهذه التجربة من أجلك في يوم عطلة، وإليك أبرز المتغييرات التي أحسست بها.

1. المقاومة الشرسة

في بداية اليوم، وبعد القيام بالروتين الصباحي، تملكني القليل من الملل لأن اليوم عطلة وجدول الأعمال شبه فارغ، ولا وجود لأي نشاط يملأ فراغي. وجدت نفسي أمام ضغط داخلي جامح يحثني على الاتصال بالأنترنت، ولكن قاومت بشراسة كي أتمكن من إكمال التحدي.

2. أنشطة غير اعتيادية

مع توالي ساعات الملل، وجدت نفسي أبحث عن أنشطة لم أعتد القيام بها خلال يومي، وذلك لملء الفراغ القاتل. أنا شخصياً دامت قطيعتي مع التلفزيون لسنوات، وعدت لتصفح قنواته، كما أنني قمت بتوظيب دولابي وغسل بعض الملابس، وطبعاً هذه تعد معجزة حقيقية. زرت بعض الأصدقاء الذين لم أزرهم منذ سنوات، كما أنني فكرت في مساعدة آل بيتي في الأعمال المنزلية غير أنني لم أقتنع بهذه الفكرة مطلقاً.

3. تعطل عجلة الزمن

في الوهلة الأولى أحسست أن عجلة الزمن تعطلت، وأن الساعات لا تمضي قدماً، وقلة الأنشطة في جدولي ووفرة الفراغ فيه جعلتني أحس بأن الوقت يمر ببطئ شديد للغاية، وانتابني شعور بأن اليوم طويل جداً، واستشعرت البطئ في وتيرة مرور الدقائق.

4. إفراط في النوم

شعرت كذلك في بعض الأحيان بالرغبة في النوم، وكنت أستيقظ من النوم لأقوم بجولة قصيرة في أرجاء البيت وأعود مجدداً لسريري، وطبعاً هذا الأمر ناتج عن كثرة الملل والضجر، وتباطئ الزمن. قلت حيويتي المعتادة وانكمش حماسي، وكلما زادت حدة الضجر زادت رغبتي في النوم، وأمضيت ساعات نائماً فقط لمكافحة هاجس يدفعني للاتصال بالأنترنت.

5. مجالسة الأهل والأقارب

لأول مرة منذ زمن بعيد، جالست آل بيتي، بحثت عن شخص ضمن أفراد الأسرة لأناقشه في أي موضوع كان، ومن طرائف اليوم أنني قررت أن أناقش والدتي حول الموضوع السن المثالي للزواج، ولكم أن تتخيلوا ردة فعلها. كما سألت أخي الأكبر عن الدراسة وما هي الشعب التي ينصحني بها، قبل أن يسألني سؤالاً وجودياً وهو “لماذا تسأل عن الشعبات؟ ألم تصبح موظفاً؟”. وجلست في طاولة الطعام رفقة أسرتي بعد أن اعتدت على تناول الطعام أمام حاسوبي لسنوات، وغدوت منتبها لمن يأكل ومن لا يأكل، وانزعجت فعلاً من أخي الصغير الذي كان يحمل هاتفه ويراسل أصدقاءه أثناء الأكل، ومن حسنات هذا الأمر أنني استلذذت طهو أمي الذي لطالما ألهاني عنه الترطيز في هاتفي أو حاسوبي أثناء الأكل.

6. الإيجابيات

رغم صعوبة التجربة، إلا أنني لمست إيجابياتها فعلاً. في هذا اليوم كان لدي وفرة من الوقت للقيام بالعديد من الأعمال الأكثر إفادة من الاتصال بالأنترنت، واستشعرت دفء العائلة، أو بعبارة أدق وأقوى، تذكرت أن لدي أسرة.

مقالات لكل زمان

8 كذبات مغربية الأكثر تداولاً

18 صورة تلخص مفهوم السعادة عبر العالم

7 نساء تجعلن الرجل يفر دون عودة... فهل أنت منهن؟

غالية بنعلي: صوت الإبداع في الموسيقى العربية

10 مغاربة لا يجب الوثوق بهم أبداً

معاناة المغاربة مع أصحاب 'الطاكسيات الصغيرة' في 10 نقط

12 عالماً وباحثاً مغربياً حققوا نجاحات عالمية ولم نسمع بهم قط

12 صورة لم ترها من قبل لحفل زواج الأمير تشارلز والأميرة ديانا

10 سلبيات السكن في حي شعبي مغربي

سلسلة رمضان : يوميات راضية (الحلقة 4 والأخيرة)