الزوجة والحماة، صراع الجيلين الشهير في كل بيت مغربي

من طرف - 242 مشاركة

هنا البيت المغربي، معقل أشهر نزاع نشب في التاريخ واستمر نشوبه إلى الآن وسيستمر إلى الأبد. إنه صراع الزوجة المغربية مع حماتها. فلا يمكن أن يكون البيت المغربي طبيعياً إن لم يشهد هذا الصراع، وغالبًا ما يكون الصراع حول طريقة التسيير أو من يتخذ القرارات الحاسمة، ومن يحكم البيت بالطريقة المثلى.

وتفاقم هذا الصراع أحياناً يؤدي إلى نهايتين كلتيهما لا تحمدان، فإما أن ينفصل الزوج عن الزوجة، أو ينفصل الإبن عن أمه، وهذه الظاهرة تعتبر من أخطر البدع المجتمعية السائدة إلى اليوم، فلنتعرف مسبباتها.

1. الأكل

هل تظن أن الحماة قد تتقبل فكرة تناول البيتزا على الغذاء؟ أو أخذ وجبة خفيفة كعشاء واتباع حمية غذائية؟ قطعاً لا، فالحماة غالباً تفضل الأكل التقليدي كالكسكس والطاجين وما إلى ذلك من أكلات دسمة، بشكل روتيني، غير أن الزوجة قد تعكس علامات التقدم، وهذا قد يجعل الصراع كذلك ينشب ويتأجج بينهما.

الصورة مأخوذة من محركات البحث

2. السفينة الأقرب للغرق هي التي يقودها ربانان

زوجة كانت تنتظر أن يكون لها بيت تسيره على طريقتها وها قد آن لها ذلك، والحماة كذلك ستقف رافضة أمام من ستحاول نزع مهمة التسيير منها، وهنا سيصبح تسيير البيت منقسماً بين قائدتين، والصراع قد ينشب إن لم يتفقا على قرار واحد.

الصورة مأخوذة من محركات البحث

3. غياب الحوار

قد يكون من أهم الأسباب التي تؤجج الصراع هي غياب التحاور بين الطرفين، فكل منهما متعصب لرأيه ويرفض الحوار مع الآخر. الحماة تؤمن بأنها أكثر تجربة وأجدر بتسيير البيت، والزوجة تؤمن بأن أفكار الحماة لا تتناسب مع نمط الحياة في هذا العصر، والحقيقة أن كلتيهما على حق، والحل في أن تجدا معاً صيغة للتحاور والاتفاق والتنازل كل من جهته.

الصورة مأخوذة من محركات البحث

4. الطرف الثالث يخرج نفسه من الحسابات

غالباً ما يقوم الزوج بالتنحي جانباً في حالة نشوب نزاع، فحيرته بين من من الطرفين عليه أن ينصف ولمن ينحاز تجعله يفر بجلده باستعمال عبارة “بيناتكم ما سوقيش”، وهذا الأمر خطأ وقد يؤجج الصراع أكثر، والصواب هو أن يجمع الزوج زوجته بأمه وأن يشرف على الحوار وحد النزاع وعقد الهدنة.

الصورة مأخوذة من محركات البحث

5.  صراع الأجيال

الكل يعلم أن لكل جيل خصوصياته وأفكاره. فجيل الحماة الذي كان أكثر تحفظاً لن يتفق مطلقاً مع أفكار الزوجة القادمة من جيل أكثر عولمة وانفتاحاً، وهذا ما قد يسبب صراعات بين السلف والخلف ويؤجج النزاع.

الصورة مأخوذة من محركات البحث

مقالات لكل زمان

16 علامة تجعل من تطوان أفضل مدينة للعيش

10 أماكن يفضلها المغاربة لأخد الصور في مختلف المدن المغربية

مشروع ليلى: روك عربي ممنوع فريد من نوعه

10 صور تلخص الموسم الدراسي عند الطالب المغربي

الدليل الشامل : كيف تحرق أعصاب صديقك الودادي؟

9 دروس حياة رائعة تعلمناها من سوبر ماريو

6 هجومات التي تتعرض لها الفتيات المشجعات لكرة القدم في المغرب

هكذا تخيل فنانوا القرن الماضي الحياة في قرننا الحالي

”بابا عيشور”، من هي هذه الشخصية الثقافية التي ترافق المغاربة مع بداية كل عاشوراء؟

هذا ما يقع عندما ترتبط بفتاة موسيقية