صديقك الذي يعامل النساء بلطف .. لماذا تلقبه بـ ”عنيبة”؟

من طرف - 1945 مشاركة

قطعاً وأنت تمزح مع أحد أصدقائك الذي يبالغ في لطافته مع النساء، نعته بعبارة “عنيبة”. هذه العبارة التي سادت في المجتمع وتوغلت في الحقل اللغوي للشباب المغاربة، فتعدت كونها مزحة ودعابة، إلى أن وصلت حد السبة والشتيمة، وسار الشاب يعامل المرأة بخشونة حتى لا يتم تلقيبه بعنيبة.

1. تصغير لصفة “طياب لعنب”

في أوساط الشباب سادت أحد الأفكار الذكورية، والتي تقول أن النساء مثل العنب كلما هرى إلا وسار مسكرا يغيب العقل، ولذلك فالشباب ينعتون من يبالغ في لينه للنساء بـ “طياب العنب” وكتصغير للقب أصبح هذا الأخير “عنيبة”.

الصورة مأخوذة من محركات البحث

2. مزحة تؤدي لضياع المودة

يقول بعض الشباب أن التراشق بمثل هذه الألقاب وإن على سبيل المزحة يؤدي لتنافر بين الشاب والشابة، وتصبح بذلك قيم الحب والمودة بمثابة أمر حاط بالكرامة، وهذا ما يفسر تفاقم قيم الذكورية في المجتمع.

الصورة مأخوذة من محركات البحث

3. الذكورية هي السبب

لا ريب أن قيم الذكورية السائدة في المجتمع والتي ترمي للتنقيص من المرأة سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، هي سبب انتشار هذه الأفكار والسلوكيات، فبالنسبة للشاب المغربي التودد للمرأة ومعاملتها بلين يعد قلة شأن وانحطاط كرامة، وهي الأفكار التي يجب الحد منها في المجتمع.

الصورة مأخوذة من محركات البحث

4. عبارة لم تكن موجودة قديماً

نخوة الرجل المغربي قديماً كانت ترتكز في معاملته الحسنة للمرأة والرأفة بها واللين لها، ولم تظهر قوة الرجل المغربي قديماً سوى للدفاع عن المرأة وحقوقها، عكس الزمن الحالي الذي انقرضت فيه هذه الأمور نسبياً.

الصورة مأخوذة من محركات البحث

مقالات لكل زمان

إختبار: هل تعرف كل كبيرة وصغيرة عن المنتخب المغربي؟ أثبت ذلك ..

10 فتيات ستجدونهن في أول يوم للدخول المدرسي

10 أماكن يُنصح بزيارتها عند ذهابك إلى أكادير

10 أسباب تدفعك إلى كراهية يوم الأحد

ترجمة ل8 جمل 'الفهاماطور' المغربي الأكثر استعمالا

ديور جداد بني محمد بمكناس .. حي شعبي بمعايير راقية

10 كوميديين مصريين أبدعوا في إضحاك الشعب المغربي

من ”الغيم بوي” إلى ”جبان كول وبان” .. أشياء طبعت طفولتنا ولن ننساها أبداً

مصور فوتوغرافي يوضح الفروق الاجتماعية للأطفال حول العالم

9 قصبات من أروع وأجمل المعالم في المغرب