صديقك الذي يعامل النساء بلطف .. لماذا تلقبه بـ ”عنيبة”؟

من طرف

قطعاً وأنت تمزح مع أحد أصدقائك الذي يبالغ في لطافته مع النساء، نعته بعبارة “عنيبة”. هذه العبارة التي سادت في المجتمع وتوغلت في الحقل اللغوي للشباب المغاربة، فتعدت كونها مزحة ودعابة، إلى أن وصلت حد السبة والشتيمة، وسار الشاب يعامل المرأة بخشونة حتى لا يتم تلقيبه بعنيبة.

1. تصغير لصفة “طياب لعنب”

في أوساط الشباب سادت أحد الأفكار الذكورية، والتي تقول أن النساء مثل العنب كلما هرى إلا وسار مسكرا يغيب العقل، ولذلك فالشباب ينعتون من يبالغ في لينه للنساء بـ “طياب العنب” وكتصغير للقب أصبح هذا الأخير “عنيبة”.

الصورة مأخوذة من محركات البحث

2. مزحة تؤدي لضياع المودة

يقول بعض الشباب أن التراشق بمثل هذه الألقاب وإن على سبيل المزحة يؤدي لتنافر بين الشاب والشابة، وتصبح بذلك قيم الحب والمودة بمثابة أمر حاط بالكرامة، وهذا ما يفسر تفاقم قيم الذكورية في المجتمع.

الصورة مأخوذة من محركات البحث

3. الذكورية هي السبب

لا ريب أن قيم الذكورية السائدة في المجتمع والتي ترمي للتنقيص من المرأة سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، هي سبب انتشار هذه الأفكار والسلوكيات، فبالنسبة للشاب المغربي التودد للمرأة ومعاملتها بلين يعد قلة شأن وانحطاط كرامة، وهي الأفكار التي يجب الحد منها في المجتمع.

الصورة مأخوذة من محركات البحث

4. عبارة لم تكن موجودة قديماً

نخوة الرجل المغربي قديماً كانت ترتكز في معاملته الحسنة للمرأة والرأفة بها واللين لها، ولم تظهر قوة الرجل المغربي قديماً سوى للدفاع عن المرأة وحقوقها، عكس الزمن الحالي الذي انقرضت فيه هذه الأمور نسبياً.

الصورة مأخوذة من محركات البحث

مقالات لكل زمان

التمسك بالأصدقاء المنافقين يمكن أن يفيدك أحياناً .. التفسير هنا

10 من أبرز ما أبدعت السينما المغربية

10 صورة توضح روعة وجمال المحيطات حول العالم

10 صور خارجية لمسجد الحسن الثاني ستجعلك تقع في غرام هذه المعلمة الرائعة

12 فرقة موسيقية عربية أعادت المجد للغة العربية، إكتشفوها ..

الأشياء التي تميز 'ولد الناس' حسب الفتيات المغربيات

صور فائقة الجمال والروعة ستغيّر نظرتك إلى كوكب الأرض

نجوم كرة القدم وهم يعيشون لحظات الطفولة

8 برامج مغربية من الأرشيف طبعت طفولتنا

ماذا لو كنا مستعمَرين من طرف بريطانيا بدل فرنسا