أغربها السلوان وبيروري .. 5 أكلات اخترعناها في صغرنا لا يمكن نسيانها

من طرف - 422 مشاركة

لا ريب أن العوز والفقر يضخ في النفس حمولة من المشاعر السلبية، والتعايش مع هذه المشاعر يبقى نسبياً وليس بمقدور الجميع. غير أن الحقيقة التي يتفق عليها الجميع هي أن الفقر معقل للإبداع، فالإبداع يولد من رحم المعاناة والعوز.

ويبدو أن الفقر قد دفع أطفال المغرب المنتمين لطبقات شعبية إلى اختراع أكلات رسمت معالم طفولتهم، حتى سارت جزءاً من ثقافتنا المغربية. فلنتعرف على أبرز هذه الأكلات.

1. السلوان

هو مزيج بين السكر والفانيلا والسميد، يتم خلطهم وطهو الخليط حتى يتجانس ليتم تجميده من أجل الحصول على الحلوى اللزجة طيبة المذاق التي حلت مكان “المثلجات” اللذيذة بالنسبة للصغار.

موقع كوكباد

2. بيروري

التفاحة المغموسة في العسل. لابد وأنها أحد أكثر الأكلات التي أحببناها في صغرنا، والتي مرت معها طفولتنا، حيث كنا نتهافت ونتسابق لبائعها كي نقتني واحدة نتباهى على بعضنا البعض بحجمها.

أنستاغرام : assoum.in.the.kitchen’s

3. الرافسة

مزيج قطع البسكويت المرمل والشاي أو الحليب. وفي حال عدم توفر مال كافي لاقتناء البسكويت، كنا نعوضه بالخبز البارد. كان هذا بمثابة “كورن فليكس” بالنسبة لنا.

موقع بسمة

4. الخيلوطة

حينما كان عيد الأضحى يطل علينا، كنا ننتظر فراغ الأهل من ذبح الأضحية لننتش منها جزءاً خلسة ودون أن يشعر بنا أحد. نملأ محفظة بالية بما لذ وطاب من خضر في الثلاجة وبعض التوابل، ونركض بها للخارج حيث ينتظرنا الأصحاب لنقوم بخلط لحوم أضاحينا مع بعضها في طاجين لا نعلم حتى من أين نبدأ طهوه. وعلى الرغم من رداءة ما طهوناه إلى أنه كان من أكثر الأكلات التي افتقدناها إلى اليوم.

لو سيت أنفو

5. الياغورت المجمد

لم ينسى إبداع الأطفال المغاربة التحلية، فقد أعد لنا المبدعون ابتكاراً ينسينا في البوظة. إنه الياغورت المجمد الذي لا يتطلب سوى اقتناء ياغوت ووضع ملعقة بداخله وركنه في المجمد وانتظاره حتى يجمد. وتناولوه هنيئاً مريئاً.

مقالات لكل زمان

20 قاعدة يجب أن تعرفها كل فتاة عن الشاب المغربي

10 كتب من الضروري أن تقرأها قبل بلوغك سن الثلاثين

أغربها السلوان وبيروري .. 5 أكلات اخترعناها في صغرنا لا يمكن نسيانها

7 من أحلام الطفولة المغربية التي لم تتحقق

هكذا تخيل فنانوا القرن الماضي الحياة في قرننا الحالي

”كون كان رونالدو مغربي”، لابد وأنه كان سيقوم بهذه الأمور التي تميز كل لاعب مغربي

فاطمة الزهراء غزاوي: طفلة القمر التي تصدت للمرض وتحدت المجتمع

هكذا يفهم الآباء المغاربة تصرفاتك

7 أشياء التي يقوم بها الفهاماطور المغربي نهار رمضان

أغانِِ كلماتها لا تعني شيئاً، حفظها المغاربة وحققت ملايين المشاهدات