عندما سألنا المغاربة لماذا لا يقولون كلمة ”أحبك” لبعضهم البعض، كانت هذه أجوبتهم

من طرف - 709 مشاركة

إختفت مظاهر المودة وقيم الحب بشكل ملحوظ في مجتمعنا المغربي، وصار بيننا من ينطق بكلمة أحبك إما “عنيبة” أو “باغي حاجتو” أو “قليل لحيا”، وكأنما الكلمة سارت “سبة” أو لفظاً نابياً، حتى انعكس هذا على أفكارنا وأصبح الشعور بالحب اتجاه شخص آخر أمراً شبه مستحيل حدوثه في المغرب. فما هي الأمور التي أدت لهذا العزوف عن قول “أحبك”؟

1. آراء الشباب

سليم (23 سنة) من الدارالبيضاء، يقول أن السبب هو تعريف مفهوم الحب في الأصل. وحسب رأيه، فإن الشباب المغربي شرب بعض الأفعال والسلوكيات التي لا تتناسب مع خصوصيات المجتمع المغربي المحافظ وصار يستحلها تحت مسمى الحب، فارتبط الحب في أذهان المغاربة لا إرادياً بالمحرمات، مما جعلهم يتجنبوه.

غيثة (21 سنة) من الخميسات، تقول أن المشكل يكمن في انعدام الثقة، وأن الكذب باسم الحب أفقده قيمته. فحسب رأيها، الشاب يستعمل الحب للوصول لغاياته التي يريدها من الشابة مستغلاً سذاجتها.

عبد الكريم (25 سنة) من أكادير، يقول أن الحب ليس عيباً ولا ينافي الحياء العام ولا يتعدى حدود الشرع والدين، فالله تعالى قال “وجعلنا بينكم مودة ورحمة”، والرسول محمد كان يحب زوجته عائشة أم المسلمين حباً جماً، ووثقت كتب السيرة النبوية ذلك، لكننا لم نقتدي برموزنا الدينية في اقترافنا لفعل الحب.

ليلى (23 سنة) من القنيطرة، تقول: أنا شخصياً لا أؤمن بالحب، ولا أظن أنه موجود في زمننا هذا. لا يمكن أن نعيش قصص حب صادقة في ظل تفشي النفاق والكذب والخداع والخيانة في المجتمع.

2. آراء المختصين

يقول المحلل الاجتماعي المغربي عبد الرحيم عنبي أن عزوف المغاربة عن ممارسة الحب والتنحي عن قول كلمة أحبك له علاقة بـ”التنشئة الاجتماعية” في المنطقة. حيث قال في تصريحات إعلامية: “ثقافة الرجولة التي ينشأ عليها المغاربة، ومنطق تفضيل الذكر على الأنثى لها دورها في قتل العواطف وكبتها، حتى أصبح الرجل ينظر للمرأة نظرة دونية، فيكبر وهو يعتقد خاطئاً أن أي عاطفة يبديها للمرأة هي ضعف منه وخدش في رجولته .. لذلك يرفض التنازل عن أي جزء مما يعتبره رجولة!”

وأضاف المتحدث نفسه: “أعتقد أن المؤسسات التربوية والثقافية تتحمل مسؤولية فيما يحدث”، مردفاً أن “صورة المرأة فيها دوماً مهمّشة، وهي حسب أدبياتها كائن تابع غير حر. فهناك عالم الرجال وعالم الحريم للأسف .. لقد سيطرت عقلية البداوة على المجتمع رغم وجود الحواضر والمدن.”

مقالات لكل زمان

أغربها السلوان وبيروري .. 5 أكلات اخترعناها في صغرنا لا يمكن نسيانها

7 أشياء التي يقوم بها الفهاماطور المغربي نهار رمضان

تعرف على مغربي أشد عبقرية من أينشتاين يملك الحلول لكل المشاكل وكل المغاربة التقوه وانبهروا بقدراته

8 أفلام مترجمة إلى الدارجة المغربية من أيام الزمن الجميل

10 أشياء التي تفعلها الفتيات المغربيات على فيسبوك

20 علامة تميز تلميذ العلوم الرياضية المغربي عن غيره من تلاميذ الشعب الأخرى

إختبار: ما مدى معرفتك بكلمات أغاني الرسوم المتحركة؟

ممثلون مغاربة اختفوا بعد أول ظهور لهم في ظروف غامضة بعدما أصبحوا نجوماً لامعين

الأشياء التي نفعلها عند اقتراب فصل الصيف

10 مقدمين تلفزيين مغاربة عايشناهم في صغرنا