عندما سألنا المغاربة لماذا لا يقولون كلمة ”أحبك” لبعضهم البعض، كانت هذه أجوبتهم

من طرف

إختفت مظاهر المودة وقيم الحب بشكل ملحوظ في مجتمعنا المغربي، وصار بيننا من ينطق بكلمة أحبك إما “عنيبة” أو “باغي حاجتو” أو “قليل لحيا”، وكأنما الكلمة سارت “سبة” أو لفظاً نابياً، حتى انعكس هذا على أفكارنا وأصبح الشعور بالحب اتجاه شخص آخر أمراً شبه مستحيل حدوثه في المغرب. فما هي الأمور التي أدت لهذا العزوف عن قول “أحبك”؟

1. آراء الشباب

سليم (23 سنة) من الدارالبيضاء، يقول أن السبب هو تعريف مفهوم الحب في الأصل. وحسب رأيه، فإن الشباب المغربي شرب بعض الأفعال والسلوكيات التي لا تتناسب مع خصوصيات المجتمع المغربي المحافظ وصار يستحلها تحت مسمى الحب، فارتبط الحب في أذهان المغاربة لا إرادياً بالمحرمات، مما جعلهم يتجنبوه.

غيثة (21 سنة) من الخميسات، تقول أن المشكل يكمن في انعدام الثقة، وأن الكذب باسم الحب أفقده قيمته. فحسب رأيها، الشاب يستعمل الحب للوصول لغاياته التي يريدها من الشابة مستغلاً سذاجتها.

عبد الكريم (25 سنة) من أكادير، يقول أن الحب ليس عيباً ولا ينافي الحياء العام ولا يتعدى حدود الشرع والدين، فالله تعالى قال “وجعلنا بينكم مودة ورحمة”، والرسول محمد كان يحب زوجته عائشة أم المسلمين حباً جماً، ووثقت كتب السيرة النبوية ذلك، لكننا لم نقتدي برموزنا الدينية في اقترافنا لفعل الحب.

ليلى (23 سنة) من القنيطرة، تقول: أنا شخصياً لا أؤمن بالحب، ولا أظن أنه موجود في زمننا هذا. لا يمكن أن نعيش قصص حب صادقة في ظل تفشي النفاق والكذب والخداع والخيانة في المجتمع.

2. آراء المختصين

يقول المحلل الاجتماعي المغربي عبد الرحيم عنبي أن عزوف المغاربة عن ممارسة الحب والتنحي عن قول كلمة أحبك له علاقة بـ”التنشئة الاجتماعية” في المنطقة. حيث قال في تصريحات إعلامية: “ثقافة الرجولة التي ينشأ عليها المغاربة، ومنطق تفضيل الذكر على الأنثى لها دورها في قتل العواطف وكبتها، حتى أصبح الرجل ينظر للمرأة نظرة دونية، فيكبر وهو يعتقد خاطئاً أن أي عاطفة يبديها للمرأة هي ضعف منه وخدش في رجولته .. لذلك يرفض التنازل عن أي جزء مما يعتبره رجولة!”

وأضاف المتحدث نفسه: “أعتقد أن المؤسسات التربوية والثقافية تتحمل مسؤولية فيما يحدث”، مردفاً أن “صورة المرأة فيها دوماً مهمّشة، وهي حسب أدبياتها كائن تابع غير حر. فهناك عالم الرجال وعالم الحريم للأسف .. لقد سيطرت عقلية البداوة على المجتمع رغم وجود الحواضر والمدن.”

مقالات لكل زمان

تعلم أنك مشجع لنادي برشلونة عندما…

مشاهير في المغرب: أفلام ومسلسلات عربية وعالمية صورت في المغرب

5 أغاني وطنية بصمت طفولة أي شاب عربي

التفسير العلمي لعبارات مشهورة تقولها كل أم مغربية على غرار ”ويلا جيت دابا ولقيتها”

10 أسباب ستقنعك بزيارة شفشاون عروس الشمال حالاً

10 أفكار تدور في ذهن الفتاة المغربية في شهر رمضان

مشاهد أسطورية عندما استعملت السينما المغربية تقنيات متطورة في لقطاتها

يوميات تلميذ باكالوريا مغربي : 14 صورة تلخص لحظات ما قبل الامتحان

لهذه الأسباب يحتاج المغاربة فرقا موسيقية مثل Hoba Hoba Spirit

هذا ما يحصل عندما تتأثر الفتيات المغربيات بالمسلسلات التركية