هذه أبرز الأمور التي تجعل نوفل العواملة الإعلامي الأكثر قرباً من قلوب المغاربة

من طرف

لا يختلف إثنان على أن الإعلامي المغربي الشاب نوفل العواملة يعد من أنجح الإعلاميين على المستوى الوطني والعربي كذلك. ففبعد وقت وجيز من إطلاله على الجمهور المغربي من خلال قناة ميدي 1 تيفي، نجح الرجل في انتزاع حب متابعيه، وشهاداتهم في حقه بالمهنية والحنكة والتفاني في مهامه الصحفية. حسب اجتهادنا وتحليلنا، إليكم أبرز الأمور التي نرجح أنها جعلت نوفل العواملة من أقرب الإعلاميين إلى قلوب المغاربة.

1. اللغة السليمة

لا ريب أن أحد أبرز ما لوحظ على نوفل العواملة هو إتقانه للغة العربية الفصحة واسترساله في التكلم بها دون أي تلعثم في مقدماته ومراسلاته لقناة ميدي 1 تيفي، بل وحتى تصريحاته وإفاداته لوسائل الإعلام الأخرى. ولعل هذا أحد أبرز العوامل التي أكسبته متابعين أوفياء في مختلف ربوع المملكة.

2. فيض المشاعر

دموع العواملة أقرب للنزول، هكذا صرح نوفل في أحد مقابلاته الصحفية. وما يزكي قوله أن الجمهور لاحظ تأثره ومغالبته لدموعه خلال تغطيته أو تحدثه عن قضايا مؤثرة. ولعل فيض مشاعره هذا جعل منه إعلامياً قريباً من قلوب متابعيه.

3. الحياد

الحياد هو سيد ضوابط مهنة المتاعب، والإعلامي الأكثر نزاهة في نظر الجمهور هو ذلك الذي يعرف جيداً كيف يبرز حياده وعدم انتماءه لأي جهة. وقد نجح العواملة في ذلك بامتياز بشهادة زملائه الإعلاميين ومتابعيه على حد سواء. ولعل هذا أيضاً من بين الأمور التي قربته من قلوب المغاربة.

4. ثناء لمن يستحق

عندما كان العواملة مراسلاً ومقدماً لبرامج رياضية، سجلنا عليه أنه اعتلى منصة قائد الألتراس في طنجة، وتغنى مع الجمهور الرجاوي بأغنية “عايشين عيشة مهبولة”، ولبس الطربوش الأحمر احتفاءً بالوداد بعد إحرازها للقب 18 من البطولة الوطنية وسار على نفس النهج مع سائر الفرق الوطنية: يثني ويصفق لمن يستحق. فلا شك أن صنيعه هذا قد قربه من قلوب متابعيه كذلك.

 

 

5. براعة في ضبط إيقاع الحوار

منذ أن أشرف العواملة على تقديم برامج حوارية، بزغت براعته في مسايرة الحوارات، وتمكنه من مسايرة إيقاع الحوارات التي يشرف عليها مهما اشتدت واحتدمت. ولعل هذه الحرفية أيضاً هي سبب في قربه من الجمهور.

6. لطافة وتواضع وراء الكاميرات

كل من شارك نوفل العواملة لحظاته خلف الكاميرات وبعيداً عن الأستوديو، يشهد له باللطافة والهدوء وحسن الصحبة. وتوثقت لحظات للعواملة خارج إطار عمله تبرز تواضعه ووده. ولعل أشهرها مقطع الفيديو الذي صوره أحد مشجعي الرجاء خلسة من المدرجات حينما كان العواملة يتغنى رفقتهم بأهازيجهم.

مقالات لكل زمان

الأشياء التي تبين كره المغاربة لزيادة ساعة

يوميات هربان في رمضان |الحلقة 3| -أكادير: الجزء الثاني

7 أشياء قمنا بها في صغرنا والتي لن يفهمها هذا الجيل

10 أشياء تفسر سبب كره الجميع ليوم الإثنين

15 شهرزادة بأعين الشهريار العربي

عندما يجتمع سحر الرياضيات بذكاء المرأة

7 أسباب تجعل المغربي يحلم بالهربة إلى السويد

15 خطأ في التاريخ ستجعلك تعيد النظر فيها

10 علامات تجعل منك خبيراً في 'البطولة بخو'

عندما يبدع مترجمو الأفلام : 12 ترجمة سترسم حتما ابتسامة على محياك