”بابا عيشور”، من هي هذه الشخصية الثقافية التي ترافق المغاربة مع بداية كل عاشوراء؟

من طرف

“بابا عيشور”، شخصية مغربية فلكلورية معروفة، توازي في ثقلها الثقافي وقدسيتها “البابا نويل” لدى الغربيين. فالجميع هنا في المغرب كباراً وصغاراً يتغنون باسمه ويستجدونه كي لا يرشهم بالماء في يوم عاشوراء، بل ويقدمون له القرابين أيضاً.

قيمته الثقافية والتاريخية أثارت لدينا فضولاً جامحاً للبحث عن هويته. من يكون ومن أين أتى؟ ولماذا يخافه المغاربة؟ كلها أسئلة نجيب عنها في التقرير التالي.

1. حافر أضحية أم يزيد بن معاوية

جسدته الأسطورة المغربية في حافر أضحية العيد الملطخة بالحناء. وقيل أن بابا عيشور الأصلي كانت له حوافر بدل أقدام البشر، لكن المرجعية الإسلامية قالت أن عيشور هو اليزيد بن معاوية الخليفة الأموي الذي قتل الحسن والحسين، سبطي الرسول صلى الله عليه وسلم، ولقب هذا اليوم بعاشوراء لأنه حدث في العاشر من شهر محرم.

2. لماذا يفزع الناس بدل إسعادهم؟

الأصل أن بابا عيشور شخصية شريرة، وعلى الجميع الهرب منها كلما صادفوها، والأمر راجع للأوصاف المريبة التي وصف بها، من قبيل أنه يمتلك حوافر بدل أقدام ويكتسي جلود الماعز وله قرنان ويأكل اللحم النيء .. إلى آخره من الأوصاف.

3. زير نساء

قيل عن بابا عيشور أنه كان زير نساء. فحسب الأستاذ نجيب الرحماني، الباحث في الثراث اللامادي، المعتقد القديم كان يقضي بأن تتجمل نساء الدواوير ويرخين بشعورهن، ويقرعن الطبول ويرددن الأهازيج، وينتظرن قدوم بابا عيشور الذي أحلت له من شاء منهن. وكرست مجموعة من الأهازيج الفلكلورية الخاصة بعاشوراء هذا المعتقد، يذكر منها “عيشوري عيشوري .. عليك دليت شعوري” على سبيل المثال.

4. مات ساجداً أم مات غرقاً

الثراث الشفهي يحكي عن من رواه أن شخصية بابا عيشور ماتت غرقاً في الوادي، وهناك من يقول أنه مات وهو يصلي. وفي رواية أخرى يقال أن “الواد حمل وفاض” على إحدى ضفافه، فأخذ تيبره كل ما كان بالجوار بمن فيهم بابا عيشور الذي كان يصلي بجانبه.

مقالات لكل زمان

9 أشياء تجول في ذهنك عندما تريد تعلم فوتوشوب

التفسير العلمي لعبارات مشهورة تقولها كل أم مغربية على غرار ”ويلا جيت دابا ولقيتها”

10 أشياء عليك معرفتها قبل ركوب 'الطاكسي الكبير' بالمغرب

13 شيئاً تجعلنا نحب سائقي سيارات الأجرة 'مول الطاكسي'

عندما يتحدث المغاربة مع العلامات التجارية في مواقع التواصل الاجتماعي

أجريت حواراً مع شخص لا يتكلم ولا يسمع، وهذا ما كشفه لي ..

12 سبباً جعل من باسم يوسف شخصية محبوبة حتى لدى المغاربة

20 أغنية شرقية وعربية طبعت طفولتنا

12 عالماً وباحثاً مغربياً حققوا نجاحات عالمية ولم نسمع بهم قط

10 أفلام أجنبية بلمسة مغربية