إضافة إلى إنقاذك حياة أشخاص كثر، إليك 10 أسباب ستجعلك تتبرع بدمك إبتداء من الغد

اليزيد مالك بوتبغة

من طرف

من منا لا يرغب في إنقاذ حياة الآخرين؟ ولكن بالطبع ليس على حساب حياتنا. التبرع بالدم عمل خيري طوعي يقوم به الشخص بعد ثبوت توفره على كل المقومات الصحية لذلك كي لا يشكل هذا التبرع خطراً قد يودي بحياته للهلاك. إلا أن معظم الناس رغم إمكانيتهم وهبَ دمهم يخشون ذلك. فبعضهم يخاف من وخز الإبر والبعض الآخر لا يحب النظر إلى لون الدم الأحمر. وآخرون يخشون فقدانهم الكثير من الدم فيغمى عليهم. ولكن من الأمور المثيرة للدهشة والتي يجهلها أغلبهم، هو أن هناك العديد من الفوائد الصحية للتبرع بالدم. فهذا الفعل لا يعود بالفائدة على متلقي الدم وحده، وإنما أيضاً على المتبرع به. ولنثبت لكم صحة كلامنا، نقدم لكم هذا المقال الذي سيغير وجهة نظركم ويجعلكم تذهبون للتبرع بدمكم من الغد.

1. بعد التبرع بالدم، فإنك تحصل على فحص طبي شامل مجاناً

فكما ذكرنا سابقاً، قبل كل تبرعٍ يخضع المتبرِعُ لفحص شامل لكشف سلامة دمه.

2. التبرع بالدم يقلل من مخاطر ارتفاع ضغط الدم

3. التبرع بالدم لمرة واحدة سيجعلك تساهم في إنقاذ حياة ثلاثة أشخاص

4. يقلل تبرعك بالدم من خطر إصابتك بأمراض القلب

5. سيجعل هذا إنتاجية دمك أكبر وأكثر كفاءة ما يجعلك تشعر بالنشاط

6. يقلل من مستويات الحديد في الدم، ما يجعل خطر الإصابة بالسرطان ضعيفاً

7. في حال إصابتك بمرض ما كنت تجهله، فالفحص الطبي سيجعلك تكتشف كل ما تعاني منه

8. يعطي التبرع بالدم شعوراً رائعاً وراحة نفسية لا مثيل لها

فمجرد تفكيرك في مساهمتك في إنقاذ أرواح عديدة يجعلك تحس بالراحة والطمأنينة.

9. بعد دراسات عديدة، تأكد أن المتبرعين بالدم هم أقل عرضة للإصابة بالسكتات الدماغية

10. تحسين تدفق الدم وتجديد الكريات الحمراء

اليزيد مالك بوتبغة

مولع بالموسيقى، الكتابة و السفر. أوتاكو عاشق لكرة القدم ! سأكون دائما على استعداد لأشارككم أفكاري و إطلاعكم على آخر أخبار و مستجدات الساعة لإرضائكم !

مقالات لكل زمان

إختبار: هل أنت مرضي أم مسخوط الوالدين؟

8 أشياء غريبة تحدث عندما تتزوج محامية بشرطي

فن جرافيتي يتفاعل مع محيطه

أحلام الشباب المغربي بين الخيال والواقع

اللحظات الحرجة التي نعيشها عندما نكون ضيوفاً

10 أسئلة لطالما أردت طرحها على شخص ”سقط فالتحضيري 2 مرات”

نوستالجيا التلميذ الكسول المغربي في 10 أسطر

هكذا سيكون المشاهير المغاربة لو اشتغلوا داخل أرض الوطن

هذا الشاب المغربي تحدى إعاقته ووصل إلى قمة جبل توبقال

يوميات هربان في رمضان: سباتة 04 |الحلقة 6|