هذه ”السلوگيات” يطقلها المغاربة على بعضهم البعض ومع ذلك يصدقونها

من طرف

نقول نحن المغاربة في بعض الأحيان أقوالاً لا نعنيها، ونكون موقنين أننا نكذب على غيرنا لأسباب متعددة، كالخروج من الورطات، أو المجاملة، أو تلميع صورتنا، إلى آخره. والمثير للضحك أكثر أنه في بعض الأحيان نجد الطرف الآخر يعلم أننا نكذب عليه، ومع ذلك يصدقنا. إليكم أبرز “السلوگيات” التي “يطلقها” المغاربة كل يوم.

1. “وقت ما بغيتيني مرحبا”

هذه العبارة يقولها المغاربة لبعضهم بشكل يومي تقريباً، لكن لا أحد منهم يفكر في معناها الحقيقي، وهو أنه متاح لمساعدة غيره في أي وقت. هذه العبارة تعني حرفياً “سير بلا ما تبرزطني مرة أخرى”، وتستعمل فقط لإبعاد الغير دون ترك أثر.

2. “ها نمرتك عندي دابا نعيط ليك”

هذه العبارة يقولها الشاب المغربي لصديق لم يلتقيه منذ زمن بعيد، ولكي يخفف عنه عتاب عدم الاهتمام وعدم السؤال، يبدأ المغربي مباشرة في إيهام صديقه بأنهما سيلتقيان، وأنه سيكلمه عبر الهاتف، لكن لا شيء من هذا يحدث.

3. “إيلا تفارقت معاك ما عندي ما ندير بشي وحدة أخرى”

ذلك الشاب اللعوب الذي هو في الأساس يرتبط مع العديد من النساء في دفعة واحدة. قد تجده يلقي هذه العبارة في أذن رفيقته، ويوهمها أن لا عيشة سوية له بدونها. وفي الأخير قد تجده يقول نفس الكلام لجميع الفتيات.

4. “مني يجي نقولها ليه”

صديقك الذي يسأل عنك في البيت ولا يجدك، يكون قد سمع هذه العبارة من أحد في بيتك. وكلما أتى أحد أصدقائك للقائك يقول فاتح الباب أيا كان: “واخا يجي نقولها ليه” وعندما تأتي للبيت لا أحد يبلغك بالرسالة.

مقالات لكل زمان

11 علامة تؤكد على أن صديقك أو صديقتك مزيف(ة)

13 'نويطة' مغربية لن تجد لها الترجمة أبداً

10 أشياء نفكر فيها عند انتهاء فصل الصيف

وجهة نظر : أزمة الحب في المغرب

عندما يسحر الشاي عشاقه في عشر دول حول العالم

قضاء العطلة بين أعالي الجبال الرائعة أو على رمال الشاطئ الذهبية؟

8 أشياء تعني بداية النهاية في العلاقات بالمغرب

تيندر على أرض الواقع في المغرب: مهرجان إيملشيل يجمع الشباب والشابات من أجل الإرتباط وتكوين قصص حب

10 أغاني عربية لإنعاشكم في هذه الأجواء الربيعية

الدليل الشامل : كيف تحرق أعصاب صديقك الودادي؟