هذه ”السلوگيات” يطقلها المغاربة على بعضهم البعض ومع ذلك يصدقونها

من طرف - 1467 مشاركة

نقول نحن المغاربة في بعض الأحيان أقوالاً لا نعنيها، ونكون موقنين أننا نكذب على غيرنا لأسباب متعددة، كالخروج من الورطات، أو المجاملة، أو تلميع صورتنا، إلى آخره. والمثير للضحك أكثر أنه في بعض الأحيان نجد الطرف الآخر يعلم أننا نكذب عليه، ومع ذلك يصدقنا. إليكم أبرز “السلوگيات” التي “يطلقها” المغاربة كل يوم.

1. “وقت ما بغيتيني مرحبا”

هذه العبارة يقولها المغاربة لبعضهم بشكل يومي تقريباً، لكن لا أحد منهم يفكر في معناها الحقيقي، وهو أنه متاح لمساعدة غيره في أي وقت. هذه العبارة تعني حرفياً “سير بلا ما تبرزطني مرة أخرى”، وتستعمل فقط لإبعاد الغير دون ترك أثر.

2. “ها نمرتك عندي دابا نعيط ليك”

هذه العبارة يقولها الشاب المغربي لصديق لم يلتقيه منذ زمن بعيد، ولكي يخفف عنه عتاب عدم الاهتمام وعدم السؤال، يبدأ المغربي مباشرة في إيهام صديقه بأنهما سيلتقيان، وأنه سيكلمه عبر الهاتف، لكن لا شيء من هذا يحدث.

3. “إيلا تفارقت معاك ما عندي ما ندير بشي وحدة أخرى”

ذلك الشاب اللعوب الذي هو في الأساس يرتبط مع العديد من النساء في دفعة واحدة. قد تجده يلقي هذه العبارة في أذن رفيقته، ويوهمها أن لا عيشة سوية له بدونها. وفي الأخير قد تجده يقول نفس الكلام لجميع الفتيات.

4. “مني يجي نقولها ليه”

صديقك الذي يسأل عنك في البيت ولا يجدك، يكون قد سمع هذه العبارة من أحد في بيتك. وكلما أتى أحد أصدقائك للقائك يقول فاتح الباب أيا كان: “واخا يجي نقولها ليه” وعندما تأتي للبيت لا أحد يبلغك بالرسالة.

مقالات لكل زمان

10 أشياء تميز صديقك الذي يشتغل في 'السونطر دابيل'

10 أشياء نفعلها عندما نكون في بيت أجدادنا

هكذا يقضي 'الزماكرية' المكناسيون صيفهم في مكناس

10 أشياء نقوم بها تصنع الإستثناء المغربي

خالد العسكري، حارس ليس كباقي الحراس

”زمان كانت الحشمة” .. من أين أتت هذه الصور إذاً؟

نظرة أخرى للمغرب: صور مأخوذة عبر أقمار الناسا الصناعية

كأس العالم 2018: حضور الروح لدى اللاعبين المغاربة يُذهب ”الكريتيك”

دليلك الشامل للاستمتاع بمدينة الرباط خلال مهرجان موازين

10 أسئلة لم يجد لها المغاربة جواباً