مواقف تريد أن تقول فيها لصديقك ”راك غادي فالخسران أ حمادي”

من طرف

“راك غادي فالخسران أ حمادي” .. هي العبارة التي انتشرت كالنار في الهشيم في مواقع التواصل الإجتماعي والتي ذكرتنا بمسلسل سرب الحمام الذي طبع طفولتنا، خاصة اللقطة التي كان يحذر فيها نور الدين بكر صديقه رشيد الوالي “حمادي”. وبما أننا نملك ذلك الصديق الذي يشبه حمادي في تصرفاته، فهذه المواقف تستدعي تدخلنا.

1. رآك غادي في تضييع الدراسة 

صديقنا الذي لا يدخل إلى قاعات الدراسة قصد الفرار من تصرفات الأستاذ أو من الواجبات التي ترهقه.

2. راك غادي في تضييع الصحة

صديقك المغامر الذي يتحدى الجميع لكي يبرز قدراته العضلية سواء في رفع الأثقال أكثر من المستطاع أو السباحة في عمق كبير وماء شديد البرودة.

3. راك غادي في خسران وقتك

صديقك عاشق “الزهو والنشاط” يشتكي دائماً من عدم وجود أي جديد يذكر في حياته، ولا يعلم أن السبب هو سهراته الطويلة والمتعددة خلال الأسبوع.

4. راك غادي في خسارة مالك

صديقك الذي يهب ماله فقط لكي يظهر بشكل جيد أمام الفتيات أو الأولاد الذين قد يشكلوا خطراً على صورته أمام الفتيات.

5. راك غادي في خسران “الصالير” في أول أسبوع في الشهر

صديقك الذي ينتظر الشهر بشوق ويخبرك أنه سيشرع في الحد من إسرافه في صرف المال، لكن ما إن تمر 3 أيام حتى يخسر كل ما لديه.

6. راك غادي تبلى بالمخدرات

صديقك الذي تعرف على المخدرات والمسكرات مؤخراً ويعتقد أنها ستساعده في نسيان الهموم، لكنها تصبح همه الأول والأخير.

كل يوم تتجدد الفرصة لصنع التاريخ ..

مقالات لكل زمان

مجموعة صور من المغرب ستجعلك تنبهر بهذا البلد الرائع

شخصيات يتهمها المغاربة بجلب سوء الحظ لهم ويكرهون مدحها للمغرب

10 أشياء التي تميز الأمهات المغربيات على الواتساب

أهم 10 أمور عليك معرفتها عن المرحلة الجامعية

12 عادة تطورها عندما تصبح مستقلاً

12 خدمة مقدمة من جوجل من الممكن أنك لم تسمع بها من قبل

تعرف على 10 حسناوات ارتكبن جرائم فظيعة

9 قصبات من أروع وأجمل المعالم في المغرب

مررت ب10 من هذه المواقف، إذن أنت تحتاج طبيباً نفسياً

صور: هكذا تبدو الكعبة المشرفة من الداخل