”الفرونسي لا”: العثماني يتجه نحو منع مؤسسات الدولة من استعمال اللغة الفرنسية والإلتزام بالعربية والأمازيغية

من طرف يوم 1 نوفمبر 2018 على الساعة 15:45

لعله خبر يرجع الإعتبار للغة الضاد واللغة الأمازيغية من خلال وجوب استعمالها بين المؤسسات العمومية المغربية.

مملكتنا

قام سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، من توجيه منشور إلى وزير الدولة والوزراء وكتاب الدولة والمندوبين الساميين ملزماً إياهم بضرورة استعمال اللغة العربية في المراسلات بين الإدارات ومع المواطنين بصفتها لغة البلاد الرسمية كما يقول الدستور دون نسيان اللغة الأمازيغية لكونها اللغة الرسمية الثانية.

هذا القرار جاء بعدما لاحظ العثماني عدم التزام بعض المؤسسات العمومية باستعمال اللغة العربية وهو أمر يكلف الدولة خسائر مادية مهمة. دون نسيان أن الوثائق الصادرة عن المرافق العمومية بلغة أجنبية تعتبر مخالفة للقانون.

وعليه فإن كل الإدارات العمومية والمؤسسات بكافة تنوعها ومجال اشتغالها ملزمة باستعمال اللغتين العربية والأمازيغية في كافة وثائقها الرسمية والمذكرات والقرارات والعقود.

جدير بالذكر أن الطفلة مريم أمجون كانت قد فازت بجائزةتحدي القراءة العربيوتسلمت الجائزة من حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

كل يوم تتجدد الفرصة لصنع التاريخ ..

مقالات لكل زمان

8 صور ستجعلك تعشق مدينة طنجة

12 أغنية مغربية ساحرة ستعود بكم إلى الزمن الجميل

7 دروس سوف تتعلمها حتما من الترحال

”ماعندهومش مع فيسبوك”: كيف يعيش الأشخاص المدمنون على قراءة ”الجورنال”؟

10 أسرار ذهبية من أجل النجاح في الحياة

أطول وأقصر فترات الصيام عبر العالم

10 هدايا تميز بين الذكور والإناث في أعياد الميلاد

11 شيئاً يحدث عندما يشتري صديقك سيارة جديدة

لهذه الأسباب يفضل المغاربة تركيا كوجهة سياحية لقضاء عطلتهم الصيفية

10 أشياء من المستحيل أن لايفعلها المغربي