”ماعندهومش مع فيسبوك”: كيف يعيش الأشخاص المدمنون على قراءة ”الجورنال”؟

من طرف - 911 مشاركة

يقال أن مواقع التواصل الإجتماعي مثل فيسبوك وتويتر ثم مواقع وتطبيقات الأفلام، جعلت الناس يستغنون عن جهاز التلفاز المنزلي والجرائد والمجلات والكتب وغيرها.

لكن نسينا تواجد تلك الفئة التي لا تزال وفية لكل هذه الأشياء وتتشبت بها ولا تؤمن بقوة الأنترنيت الذي غير العالم وجعله الناس شيئاً مقدساً لابد من زيارته يومياً.

1. قراءة الجريدة يومياً أو أسبوعياً

هي عادة قديمة لا يمكن لبعض الناس الإستغناء عنها وغالباً ما يكون الشخص وفيّاً لجريدة معينة.

2. يصله الخبر متأخراً بأيام من صدورها

على عكس الأنترنيت الذي ينتشر فيه الخبر لحظة وقوعه وبعدما يتحدث الكل عنه، يصله الخبر بأيام بعد وقوع أي حدث.

3. يحتفظ بالجرائد القديمة

كل أركان غرفته تحتوي على مجموعة من الجرائد التي لا يقوى على التخلص منها.

4. الجلوس في المقهى بشكل كبير

عادة لا تتغير ولا تقطع وليس لها مثيل. أحياناً يذهب فقط كي يتصفح جرائد أخرى توجد فيها مجاناً.

5. الكلمات المتقاطعة

هي هواية كل شخص يقرأ الجرائد باستمرار بحيث أنه عندما ينتهي من الأخبار، يكمل اليوم في محاولة ملء كل المربعات وقد يشتري كلمات متقاطعة أخرى من الباعة المتحجولين بدرهم واحد.

6. يعرف مواعيد البرامج منالجورنال

لا يؤمن هذا الشخص بمعرفة دليل القنوات عن طريق البحث في الأنترنيت، لكنه يفضل تصفح الجرائد لكي يعرف ما سيُبث على القنوات المغربية وبعض القنوات الفرنسية.

7. يقارن بينما شاهده في التلفاز وما ورد في الصحف

ينتظر نشرات الأخبار لكي يرى الفرق بين الصحافة المكتوبة والمرئية.

كل يوم تتجدد الفرصة لصنع التاريخ ..

مقالات لكل زمان

أقوال بنكيرانية : أشهر مقولات بنكيران منذ توليه منصب رئيس الحكومة المغربي

8 أماكن خلابة التي يمكن زيارتها في المغرب في فصل الربيع

ممثلون مغاربة اختفوا بعد أول ظهور لهم في ظروف غامضة بعدما أصبحوا نجوماً لامعين

10 معلومات مزعجة ستفضل عدم معرفتها

مسلسلات تلفزية مغربية ستبقى خالدة في الأذهان

لهذه الأسباب تبقى PES6 محبوبة الجميع

10 من أكبر الشركات المغربية التي تسيطر داخل المغرب وخارجه

10 شخصيات تركت بصمتها لسنوات على الشاشة المغربية

أنا لا أستطيع قول ”أحبك” لأبي وأمي، هذا هو السبب ..

يوميات هربان في رمضان: |الحلقة 8|