”ماعندهومش مع فيسبوك”: كيف يعيش الأشخاص المدمنون على قراءة ”الجورنال”؟

من طرف

يقال أن مواقع التواصل الإجتماعي مثل فيسبوك وتويتر ثم مواقع وتطبيقات الأفلام، جعلت الناس يستغنون عن جهاز التلفاز المنزلي والجرائد والمجلات والكتب وغيرها.

لكن نسينا تواجد تلك الفئة التي لا تزال وفية لكل هذه الأشياء وتتشبت بها ولا تؤمن بقوة الأنترنيت الذي غير العالم وجعله الناس شيئاً مقدساً لابد من زيارته يومياً.

1. قراءة الجريدة يومياً أو أسبوعياً

هي عادة قديمة لا يمكن لبعض الناس الإستغناء عنها وغالباً ما يكون الشخص وفيّاً لجريدة معينة.

2. يصله الخبر متأخراً بأيام من صدورها

على عكس الأنترنيت الذي ينتشر فيه الخبر لحظة وقوعه وبعدما يتحدث الكل عنه، يصله الخبر بأيام بعد وقوع أي حدث.

3. يحتفظ بالجرائد القديمة

كل أركان غرفته تحتوي على مجموعة من الجرائد التي لا يقوى على التخلص منها.

4. الجلوس في المقهى بشكل كبير

عادة لا تتغير ولا تقطع وليس لها مثيل. أحياناً يذهب فقط كي يتصفح جرائد أخرى توجد فيها مجاناً.

5. الكلمات المتقاطعة

هي هواية كل شخص يقرأ الجرائد باستمرار بحيث أنه عندما ينتهي من الأخبار، يكمل اليوم في محاولة ملء كل المربعات وقد يشتري كلمات متقاطعة أخرى من الباعة المتحجولين بدرهم واحد.

6. يعرف مواعيد البرامج منالجورنال

لا يؤمن هذا الشخص بمعرفة دليل القنوات عن طريق البحث في الأنترنيت، لكنه يفضل تصفح الجرائد لكي يعرف ما سيُبث على القنوات المغربية وبعض القنوات الفرنسية.

7. يقارن بينما شاهده في التلفاز وما ورد في الصحف

ينتظر نشرات الأخبار لكي يرى الفرق بين الصحافة المكتوبة والمرئية.

كل يوم تتجدد الفرصة لصنع التاريخ ..

مقالات لكل زمان

لهذه الأسباب لا يُنصح بالتنقل على متن الطوبيس المغربي

دول يمكنك زيارتها دون ‘فيزا’: ماليزيا، الأرض الساحرةُ الجمالِ

11 شيئاً يحدث عندما يشتري صديقك سيارة جديدة

أغربها السلوان وبيروري .. 5 أكلات اخترعناها في صغرنا لا يمكن نسيانها

8 صور تلخص الفرق بين حياتي المدرسة والجامعة

7 أشياء يفعلها النباتيون المغاربة خلال عيد الأضحى

الطرائف التي تقع عندما يريد المغربي أن ”يصرف زرقالاف”

جربت عيش 24 ساعة بدون أنترنت من أجلك، ودونت لك أبرز المتغيرات التي لمستها في هذا اليوم

أحلام الشباب المغربي بين الخيال والواقع

إختبار: أجب عن هذه الأسئلة لتعرف المهنة التي تناسبك أكثر