ناسا تستعد للقيام برحلة تاريخية إلى الشمس وتراهن على السرعة لتفادي الحرارة

من طرف يوم 2 نوفمبر 2018 على الساعة 14:59

هي المهمة التاريخية الأولى من نوعها التي أعلنت عنها وكالة الفضاء الدولية ناسا حيث تعتزم إطلاق مركبتها الفضائية “باركر” إلى الشمس، وذلك لاستكشاف غلافها الخارجي وفهم تاريخها ورياحها. ومن المنتظر أن تكون الرحلة الأولى تجريبية لقياس مدى الخطورة، والثانية للاستكشاف التجريبي، ستطلق الناسا لأجلها حملة للمتطوعين الذين يريدون الذهاب في هذه الرحلة.

1. ناسا تستعد

ذكرت صحيفة “ديلي إكسبريس” البريطانية، اليوم الخميس، أن الناسا بدأت مهمتها أمس ومن المقرر انتهاؤها بحلول الخامس من شهر نونبر الحالي.

وصنعت ناسا مسبار “باركر” خصيصًا لهذه المهمة، حيث صممته من مواد مُبتكرة خفيفة الوزن ومقاومة لدرجات الحرارة الفائقة والضوء، ولديها القابلية للبرودة بسرعة، وأنه هو نفس المسبار الذي ستتم فيه الرحلة الثانية التي سيكون ضمنها متطوعون.

2. ناسا تراهن على السرعة

سيدور المسبار مسافة 15 مليون ميل حول سطح الشمس، مُتجاوزاً درجة حرارتها الفائقة، والتي تُعد كافيةً لتحويل الفولاذ إلى سائل.

يُذكر أن درجة حرارة هالة الشمس تصل إلى 500.000 درجة مئوية، ولسبب غير معروف، تتفوق بكثير عن درجة حرارة قلب الشمس.

3. المتطوعون من المغرب؟

الناسا قد تفتح باب التطوع للذهاب في الرحلة الثانية أمام جميع الجنسيات بما فيها المغرب، وقد يمكن للمغاربة أن يسافرو بمسبار باركر إلى الشمس، إذا ما تم فتح باب التطوع فعلاً.

مقالات لكل زمان

عندما سألنا المغاربة لماذا لا يقولون كلمة ”أحبك” لبعضهم البعض، كانت هذه أجوبتهم

10 صور تبرز مدى إبداع الصانع المغربي التقليدي

10 مخدرات خطيرة لم تسمع بها من قبل

10 أشياء تميز صديقك ”الغايمر”

8 عارضات أزياء مغاربيات حققن نجاحاً باهراً في الخارج

8 خرافات ستسمعها عند قيامك بهذه الأشياء في المغرب

تعتبر نفسك ”رجل/إمرأة المهمات الصعبة”؟ إذن فقد قمت حتماً بهذه الأشياء

5 نصائح ذهبية لعيد أضحى صحي

تقنيات "السليت" في طوبيس الشعب المغربي التي لا يجيدها إلا المحترفون في هذا المجال

حسابات الفيسبوك المغربية الأكثر تداولاً في 9 أمثلة