العداء المغربي عبد الرحيم بن رضوان يتحول إلى عامل بناء بعد مشواره الحافل بالألقاب

من طرف يوم 2 يناير 2019 على الساعة 18:40

مأساة حقيقة يعيشها العداء المغربي والبطل الأولمبي السابق عبد الرحيم بن رضوان، بعد أن انقلبت حياته رأسا على عقب بعد كل الانجازات التي حققها، حيث صار يشتغل كعامل بناء مياوم لضمان قوته وقوت أسرته الصغيرة.

ومنذ انتشار صورته على مواقع التواصل الاجتماعي هذا اليوم، وردود أفعال النشطاء تتكاثر وتندد بالوضع المزر الذي وصل إليه هذا البطل الذي حمل راية المغرب في محافل دولية عديدة وأحرز ألقابا لا تحصى.

ومن جهة أخرى، قام بعض النشطاء بإطلاق حملة لجمع التبرعات لعبد الرحيم بن رضوان الهدف منها رد الاعتبار له وإعفاءه من العمل الشاق كعامل بناء مياوم .


مقالات لكل زمان

6 أغاني مغاربية ستذكرك بالأيام الجميلة

المدرسة المولوية: مصنع أولياء العهد والنخب الحاكمة

تعلم جيداً أنك ترعرعت بمدينة مكناس عندما...

غالية بنعلي: صوت الإبداع في الموسيقى العربية

الطاكسي في كازا .. فقط إن كنت كازاوي ستتعرف على هذه الإشارات للنداء على سيارة الأجرة

حب وانفصال ثم ثراء فاحش.. أغلى 7 طلاقات للمشاهير

ذكريات الMSN التي أبكت الملايين

الثلاثي جبران: حينما تعزف الأنامل الفلسطينية العود

إختبار: ماهي درجة إخلاصك في العلاقات؟

10 أشياء تنتظر الطلبة المقبلين على دراسة القانون بالجامعة المغربية