العداء المغربي عبد الرحيم بن رضوان يتحول إلى عامل بناء بعد مشواره الحافل بالألقاب

من طرف يوم 2 يناير 2019 على الساعة 18:40 - 491 مشاركة

مأساة حقيقة يعيشها العداء المغربي والبطل الأولمبي السابق عبد الرحيم بن رضوان، بعد أن انقلبت حياته رأسا على عقب بعد كل الانجازات التي حققها، حيث صار يشتغل كعامل بناء مياوم لضمان قوته وقوت أسرته الصغيرة.

ومنذ انتشار صورته على مواقع التواصل الاجتماعي هذا اليوم، وردود أفعال النشطاء تتكاثر وتندد بالوضع المزر الذي وصل إليه هذا البطل الذي حمل راية المغرب في محافل دولية عديدة وأحرز ألقابا لا تحصى.

ومن جهة أخرى، قام بعض النشطاء بإطلاق حملة لجمع التبرعات لعبد الرحيم بن رضوان الهدف منها رد الاعتبار له وإعفاءه من العمل الشاق كعامل بناء مياوم .


مقالات لكل زمان

كرونولوجيا المغرب : 10 محطات بصمت تاريخ المغرب في القرن الماضي

لحظات حرجة وأمور تكرهها في الامتحان

بعد خروج نتائج الباكالوريا، هذه كانت أهم أفكار التلاميذ الذين يتأرجحون بين النجاح والرسوب

10 مقدمين تلفزيين مغاربة عايشناهم في صغرنا

7 علامات تخبرك أنكِ مازلتِ متعلقة بحبيبك السابق (Ex)

شهر المرأة: فاطمة الفهري، المرأة التي أسست أول جامعة في العالم

سئمت من حرارة فصل الصيف المفرطة، إليك 7 تقنيات لتبريد بيتك دون الحاجة لمكيف هواء

صور: من قال أن التقدم في السن يفقد المرأة جمالها؟

7 أشياء تثبت أن المغربي 'ديما مزروب'

اللحظات الحرجة التي نعيشها عندما نكون ضيوفاً