العداء المغربي عبد الرحيم بن رضوان يتحول إلى عامل بناء بعد مشواره الحافل بالألقاب

من طرف يوم 2 يناير 2019 على الساعة 18:40

مأساة حقيقة يعيشها العداء المغربي والبطل الأولمبي السابق عبد الرحيم بن رضوان، بعد أن انقلبت حياته رأسا على عقب بعد كل الانجازات التي حققها، حيث صار يشتغل كعامل بناء مياوم لضمان قوته وقوت أسرته الصغيرة.

ومنذ انتشار صورته على مواقع التواصل الاجتماعي هذا اليوم، وردود أفعال النشطاء تتكاثر وتندد بالوضع المزر الذي وصل إليه هذا البطل الذي حمل راية المغرب في محافل دولية عديدة وأحرز ألقابا لا تحصى.

ومن جهة أخرى، قام بعض النشطاء بإطلاق حملة لجمع التبرعات لعبد الرحيم بن رضوان الهدف منها رد الاعتبار له وإعفاءه من العمل الشاق كعامل بناء مياوم .


مقالات لكل زمان

8 قصات الشعر التي تميز الحلاق المغربي

لماذا لم تعد MBC2 ثاني أكثر القنوات متابعة في المقاهي المغربية؟

مرض العثماني، هتلر تكلم بالدارجة وعلاقة الفايسبوك المغربي بعلم الفلك .. حقائق صادمة لم تكن تعرفها عن المغرب

قصة حزينة: هذا ما يعانيه كل مغربي ”تعطل عليه الصالير”

التفسير العلمي لعبارات مشهورة تقولها كل أم مغربية على غرار ”ويلا جيت دابا ولقيتها”

22 علامة تجعل منك رجاويا حقيقيا

10 أسباب تدفع الفتاة المغربية إلى البقاء عازبة

الراب المغربي بين البدايات في الماضي وثورة الجيل الجديد

يوميات هربان في رمضان : الطريق إلى طنجة |الحلقة 10|

تعتبر نفسك ”رجل/إمرأة المهمات الصعبة”؟ إذن فقد قمت حتماً بهذه الأشياء