مارك زوكيربيرغ يصاب بصداع بسبب رسالة “مرحبا أنا مارك … ” ويهدد من أرسلوها له بالـ “البلوك”

من طرف يوم 14 مارس 2019 على الساعة 14:12 - 619 مشاركة

“هذا المقال هو مقال ساخر لا يحاكي الواقع، وهو تجسيد صريح لأسلوبنا السلس في معالجة مواضيع تلمس قراءنا، عن طريق الساركازم والانتقاد الساخر، أهم فقرة في مقالنا هذا هو العبرة المدونة في الأسفل، احرصوا على استيعابها”

ألم حاد على مستوى الرأس و”شقيقة” أصابت مارك زوكيربيرغ مؤسس إمبراطورية الفايسبوك العظيمة، ليلة أمس بعد أن تلقى رسالة “مرحبا أنا مارك زوكيربيرغ الشهيرة …” على حسابه الخاص بالفايسبوك من 200 حساب مختلف، الشيء الذي أخرجه عن صوابه وجعله بهدد أصدقائه الفايسبوكيين الذين أرسلوها له بـ “البلوك البلوك البلوك”.

وفي تصريح حصري لـ “welovebuzz – عربية” بخصوص الواقعة، قال من مارك زوكيربيرغ شخصيا: “كنت ليلة أمس الأربعاء جالسا رفقة زوجتي بريسيلا نشاهد التلفاز، ثم قالت لي أن هناك عطب بالفايسبوك وأنها عاجزة تماما عن نشر تدوينة، في البداية لم أعر الأمر أي اهتمام وتابعنا سهرتنا، لكن بعد دقائق تلقيت وابلا من الرسائل عبر حسابي الخاص، جاء فيها “مرحبًا أنا مارك زوكربيرج مدير Facebook …”، ومضمونها أنه يتعين علي التعليق وإرسال ذات الرسالة لـ20 شخص في قائمتي كي لا يتم غرق حسابي”.

وتابع مارك : “لقد أصابني الصداع من كثرة الرسائل التي وصلتني ليلة أمس، وانتابني شعور بالندم لأنني اخترعت هذا العالم الافتراضي، ما كنت لأخترعه لو علمت أن هذا سيقع، الأمر خلف صدمة لدي ولدى عائلتي …”

لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، فقد نشر مارك زوكيربيرغ تدوينة تحذيرية عبر حسابه الخاص بالفايسبوك، يهدد فيها بإلغاء صداقته مع جميع الحسابات التي سترسل له الرسالة، وإذا زاد الأمر عن حده فسيقوم بإقفال حسابه الخاص عبر الفايسبوك، وعلق على ذلك بعبارة “يا أنا يا نتوما فهاد السيت لزرق …”.

= عبرة =

بعيدا عن هذا المقال، وقصته المنسوجة من وحي خيال كاتب المقال، وبعيدا عن كل أشكال التحفظ عن الرأي والتزام الحياد، نبشركم أننا نسير بخطى ثابثة نحو القاع، والدليل هو انقيادنا نحو تصديق رسالة وهمية لا يحتاج الفرد منا لأكثر من 5 ثواني من التحليل المنطقي ليعي أنها ليست من طرف مارك كما هو مزعوم …

سيكولوجية الجموع لها تأثير على سلوكيات الفرد، وكل شخص منا يبني قراراته على قاعدة “كلشي دارها تا أنا نديرها”، دون النظر الدقيق في حيثيات الأمر وبناء القرار على القناعات الشخصية للفرد.

اسألوا أنفسكم الآن، كم من قرار وسلوك قمنا به في حياتنا، كنا نظن أنه مبني عن قناعة شخصية، لكن في الواقع قمنا به تحت تأثير مخدر “كلشي دارها تانا نديرها”… من الخطير جدا أن تكون على درجة عالية من الوعي  وتجد نفسك ساذجا مصدقا لفرضية أن إرسال رسالة لـ20 شخص سيجعل حسابك الفايسبوكي مجانيا إلى الأبد.

مقالات لكل زمان

إختبار: أي مدينة مغربية تمثلك؟

هذا ما قد تفعله بك حبة السعادة 'الإكستا'

جمالية فنون الشارع في 9 جداريات حول العالم

يوميات هربان في رمضان |الحلقة 3| -أكادير: الجزء الثاني

10 أشياء تجعل منك شخصاً 'منحوساً'

11 شيئاً تفعله عندما ينتهي رصيد الأنترنيت على هاتفك

11 قاعدة ستجعلك 'طالباً مثالياً' في الكلية المغربية

8 مواقع وبرامج إلكترونية كنا نداوم عليها قبل ظهور الفايسبوك

الأشياء التي يفعلها كل سائق عندما يعلق في زحمة المرور

18 صورة تلخص مفهوم السعادة عبر العالم