4 زلات عنصرية لفنانين مغاربة تضامنا مع ما يقع للأمريكيين ذوي الأصول الأفريقية

ياسين مسلك

من طرف يوم 4 juin 2020 على الساعة 21:04

فور واقعة وفاة جورج فلويد بالولايات المتحدة الأمريكية يوم 25 من الماضي، برزت حركة مناهضة للعنصرية اتجاه السود في جميع أنحاء العالم في غضون أقل من أسبوع.

لم يشكل المغرب إسثناءا، حيث إمتلأت مواقع التواصل الإجتماعي برسائل منددة بكل أشكال العنصرية. إلا أن بعض الفنانين و المؤثرين المغاربة، و إن أتبتوا حسن نيتهم، لكنهم أخطؤوا في التعبير عن ذلك، ما جعل العديد من معجبيهم يعبرون عن سخطهم إزاء منشوراتهم.

إليكم بعض الزلات التي إرتكبها بعض الفنانين المغاربة لدعم حركة مناهضة العنصرية :

1. عبد الإله رشيد : « أنا رجل أسود »

رغم أن في نية الممثل المغربي عبد الإله رشيد التضامن مع ذوي البشرة السوداء، إلا أن التعبير خانه…

2. أسماء المنور تستخدم « الوجه الأسود »

يعتبر إستخدام « الوجه الأسود » أحد أكثر الممارسات إنتقادًا في الدول الغربية، لما له من إساءة لذوي البشرة السوداء. لم يفتح هذا النقاش بعد في المجتمعات العربية، إذ لا زال يستخدم « الوجه الأسود » في بعض الأعمال الفنية و الكوميدية. هذا ما قد يفسر صورة الفنانة أسماء المنور على صفحتها في إنستغرام.

3. مسلم : « إشتقنا إليك أيها الزن*ي »

إستخدم مغني الراب مسلم كلمة « الزن*ي » في هاشتاغ و « ستوري » على الإنستجرام للتنديد بالعنصرية اتجاه السود، رغم أنها كلمة عنصرية.

4. مريم حسين و « الوجه الأسود »

قامت الممثلة المغربية مريم حسين بصبغ صورة لها بالأسود، قبل أن تحذفها بعد أن تلقت إنتقادات لاذعة من طرف معجبيها على إنستغرام.

ياسين مسلك

مدون يحاول فهم أسرار الحياة، شغوف بالفلسفة و الروحانيات، عاشق للموسيقى و الأدب. بالنسبة لي، طريق السعادة مفروش بشيئين: النشوة الفكرية و اهداف ميسي في البرنابيو.

مقالات لكل زمان

يضايقك سؤال ”إيمتى نفرحو بيك؟” إليك أجوبة مناسبة تريحك منه إلى الأبد

10 أسباب تدفع الفتاة المغربية إلى البقاء عازبة

لهذه الأسباب يعتبر 'البرهوش' المغربي من قدماء المحاربين

الحياة على جبال الأطلس بعدسة يوسف بودلال

19 علامة تبين أنك مسفيوي حقيقي و”جاي على سوينغ”

فصل الصيف وذكريات الطفولة التي لا تُنسى

هل سبق لك أن تخيلت شكل نجوم كرة القدم الحاليين بعد مرور عشرين سنة ؟

5 فوارق ما بين 'الصطاج' والعمل في المغرب

ملصقات أفلام تحولت إلى الواقع

من ”الغيم بوي” إلى ”جبان كول وبان” .. أشياء طبعت طفولتنا ولن ننساها أبداً